العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هنّأ مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بنجاح سباق القفال

    حمدان بن محمد: الحفاظ على الرياضات التراثية رسالة وواجب

    حمدان بن محمد خلال استقبال أعضاء مجلس إدارة نادي دبي للرياضات البحرية. من المصدر

    هنّأ سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بنجاح النسخة الـ30 من سباق القفال للمسافات الطويلة للسفن الشراعية المحلية 60 قدماً، والذي نظمه النادي تحت رعاية سموه بداية شهر يونيو الماضي بمشاركة 106 سفن.

    وأعرب سموه عن كامل تقديره لجهود النادي ومجلس إدارته، وكل من أسهم في إنجاح هذه النسخة من السباق إحياءً لإرث مؤسسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم -طيّب الله ثراه- وتأكيداً لأهمية الاحتفاء بالموروث الثقافي والاجتماعي العريق لدولة الإمارات، الذي سعى لتأصيله رَحِمَه الله من خلال إطلاق هذه التظاهرة الرياضية التراثية الكبيرة.

    جاء ذلك، خلال لقاء سمو ولي عهد دبي، أعضاء مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية برئاسة أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس الإدارة، حيث أكد سموه أن «الحفاظ على الرياضات التراثية وتنميتها وتشجيع الأجيال الجديدة على ممارستها رسالة وواجب، تستدعي بذل الجهود الممكنة من أجل تحقيقها على الوجه الأكمل»، موجهاً مجلس الإدارة بالعمل على مواصلة نهج المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، من أجل تطوير السباق واستحداث الأفكار التي تتماشى مع رؤية دولة الإمارات واستعدادها للخمسين عاماً المقبلة، وتواكب خطط حكومة دبي وتوجهات مجلس دبي الرياضي، وبما يعزز مكانة الإمارة وإسهاماتها في المجالين الرياضي والثقافي.

    حضر اللقاء سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي.

    وأعرب أحمد سعيد بن مسحار، رئيس مجلس إدارة نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، عن بالغ الشكر والتقدير لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لدعم سموه الكبير للقطاع الرياضي بصورة عامة والرياضات البحرية والتراثية على وجه الخصوص، ولما أولاه سموه من تشجيع وتوجيهات سديدة كان لها عظيم الأثر في النجاح اللافت لسباق القفال في دورته الـ30، رغم الظروف الاستثنائية التي تمر بها المنطقة والعالم.

    كما أعرب بن مسحار عن بالغ الشكر إلى سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، لمتابعته المستمرة للحدث وتوجيهاته التي أسهمت في إنجاحه على الصعيدين التنظيمي والفني، والتي ستُشكل ركيزة مهمة لتحديد ملامح مسار عمل النادي في الفترة المقبلة من أجل الارتقاء بالنادي وجهة رياضية بحرية عالمية، ومواصلة التميز على الساحتين المحلية والعالمية.

    • سباق القفال احتفل يونيو الماضي بالنسخة الـ30، التي شهدت مشاركة كبيرة بـ106 سفن.

    طباعة