العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    السلحفاة «دانة» التعويذة الرسمية للبطولة العالمية التي تستضيفها أبوظبي

    المطروشي وليلى الخطيب يمثلان الإمارات في مونديال السباحة

    صورة

    كشف مجلس أبوظبي الرياضي عن التعويذة الرسمية لبطولة العالم للسباحة للمسافات القصيرة (25 متراً)، التي ستقام في جزيرة ياس بأبوظبي ديسمبر المقبل بين 16 و21 منه، ويتعلق الأمر بالسلحفاة «دانة»، كما تم الكشف عن السباحين اللذين سيمثلان المنتخب في البطولة العالمية، وهما يوسف المطروشي (18 عاماً) وليلى الخطيب (14 عاماً).

    جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي للبطولة العالمية، الذي أقيم أمس في فندق قصر الإمارات، بحضور الدكتور حسين المسلم رئيس الاتحاد الدولي للسباحة «فينا»، وعارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وسلطان السماحي رئيس اتحاد الإمارات للسباحة، إلى جانب برنت نويكي المدير التنفيذي للاتحاد الدولي للسباحة، وعبدالله الوهيبي مدير البطولة. وشهد المؤتمر أيضاً عدد كبير من المسؤولين والشخصيات.

    ويعد المطروشي وليلى الخطيب من المواهب الواعدة، فرغم صغر سنهما النسبي فقد أحرز كل منهما العديد من الجوائز والميداليات، كما سيمثل يوسف المطروشي الإمارات خلال منافسات دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، التي تنطلق في يوليو في السباقات لمسافة 100 متر سباحة حرة.

    وبخصوص تعويذة البطولة وهي السلحفاة دانة، فهي تنتمي لفصيلة السلاحف البحرية صقرية المنقار، وتتميز هذه السلاحف التي تواجه خطر الانقراض بمهارتها في السباحة ورشاقتها تحت سطح الماء، وتعد جزيرة السعديات في أبوظبي من الموائل الطبيعية لنوع السلاحف صقرية المنقار.

    كما تم الإعلان عن البرامج المجتمعية المخطط تنفيذها استعداداً للحدث، والتي تشمل كلاً من برنامج سفير السلامة للسباحة الذي يتيح لخريجيه أن يصبحوا سفراء معتمدين للسلامة، إلى جانب برامج تثقيفية للمدارس وأندية السباحة بحضور التعويذة السلحفاة دانة، بالإضافة إلى فعالية افتراضية للسباحة، وتقدم خلالها نظرة معمقة للتحديات التي يواجهها سباحو النخبة خلال سباقات البطولة.

    كما يشهد ياس مول في جزيرة ياس إقامة العديد من الفعاليات، كما ستشهد الفترة المقبلة فتح باب التطوع للراغبين في المشاركة والمساهمة في تنظيم الحدث. وتتألف مسابقات البطولة العالمية من: السباحة الحرة، سباحة الصدر، سباحة الظهر والفراشة، مع إقامة منافسات الفردي والمتنوع والتتابع. كما تنعقد بالتزامن مع الحدث فعاليات المؤتمر الدولي للألعاب المائية ديسمبر، وتقام في جزيرة ياس.

    وأكد حسين المسلم، أن استضافة أبوظبي لبطولة العالم بعد أزمة كورونا هو تحدٍّ جديد يضاف إلى سجل إنجازات الإمارات في تنظيم البطولات العالمية، مشيراً إلى ثقته بقدرة الإمارات على تحقيق النجاح المرتقب في تنظيم الحدث. وقال لـ«الإمارات اليوم»: «بالتأكيد هناك قيود على المشاركة في البطولة، ولكن الجيد هو أن بطولة العالم تأتي بعد أولمبياد طوكيو، وبالتالي سيكون كل السباحين قد تلقوا اللقاح تقريباً، ما يزيد من نسبة الاطمئنان لدى الاتحاد الدولي للسباحة، بطولة أبوظبي لن تكون الأولى في المنطقة الخليجية وستشهد الفترة المقبلة طفرة في الرياضات المائية الخليجية».

    في المقابل أشار عارف العواني إلى أن 12 ألف ليلة فندقية ستشهدها أبوظبي خلال فترة تواجد نجوم العالم للسباحة في البطولة. وأضاف في تصريح صحافي: «أبوظبي على موعد مع تنظيم بطولة استثنائية في ديسمبر المقبل بتواجد 1000 سباح وسباحة من 180 دولة، إضافة إلى الأجهزة الفنية والإدارية والطبية».

    • الحدث العالمي المرتقب يقام في جزيرة ياس بين 16 و21 ديسمبر المقبل.

    • 1000 سباح وسباحة من 180 دولة، سيمثلون مختلف دول العالم في المونديال.

    طباعة