العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    مدرب الفريق البرتغالي لم يستدعِه لتحضيرات الموسم المقبل

    كايو خارج حسابات بنفيكا.. ويقترب من الانتقال النهائي إلى الشــارقة

    إعارة كايو إلى الشارقة تنتهي 30 الجاري، وبات قريباً جداً من البقاء مع الفريق. من المصدر

    أكدت وسائل إعلام برتغالية أن اللاعب البرازيلي كايو لوكاس فيرنانديز سينتقل إلى صفوف فريق الشارقة بشكل نهائي قادماً من بنفيكا البرتغالي، لافتة إلى أن اللاعب سيواصل مسيرته مع «الملك» رغم انتهاء إعارته إلى «الملك» في 30 الجاري.

    وذكرت صحيفة «أبولا» أن المفاوضات بين إدارة نادي الشارقة، ونظيرتها في نادي بنفيكا وصلت إلى مرحلة متقدمة جداً، مبينة أن جميع الأطراف في الناديين، ومدرب «النسور»، إلى جانب اللاعب، لديهم الرغبة في أن ينتقل كايو إلى «الملك» بشكل نهائي.

    وأضافت: «اقترب كايو (27 عاماً) من الرحيل عن بنفيكا، بعدما انضم إلى الفريق في 2019، عقب تألقه مع نادي العين ومشاركته في كأس العالم للأندية 2018، والتي خسر فيها العين في النهائي أمام ريال مدريد الإسباني، خصوصاً أن اللاعب البرازيلي لم يثبت إمكاناته مع فريق بنفيكا».

    وتابعت: «رغم انتهاء إعارته إلى الشارقة في 30 الجاري، لكن مدرب بنفيكا، البرتغالي خورخي خيسوس، لا يرغب في استمراره مع فريق (النسور)، ولا يضعه ضمن حساباته في الموسم المقبل، إلى جانب عدم قيام المدرب باستدعاء اللاعب إلى معسكر الفريق وفترة الإعداد استعداداً للموسم المقبل، ليتم تقييمه ومنحه فرصة أخرى للمشاركة في المباريات، ما أسهم في استقرار إدارة النادي على فتح الباب أمام رحيل كايو بشكل نهائي إلى الشارقة».

    وزادت: «إدارة بنفيكا تواصل العمل على تخفيض الرواتب في النادي، والتخلص من اللاعبين الذين يشكلون عبئاً على الفريق، لذلك لن يجد الشارقة صعوبة في التعاقد مع كايو بصورة نهائية، بعدما لعب مع الفريق 18 شهراً معاراً من (النسور)، ولعب كايو 46 مباراة وأحرز 13 هدفاً مع (الملك)، كما أن اللاعب لديه الرغبة في مواصلة مسيرته في الإمارات».

    يذكر أن كايو انضم إلى العين في يوليو 2016 قادماً من كاشيما أنتلرز الياباني مقابل ثلاثة ملايين يورو، إذ تألق اللاعب البرازيلي مع «الزعيم»، ولعب في صفوف الفريق ثلاث سنوات، قبل أن ينتقل إلى بنفيكا في يوليو 2019 في صفقة انتقال حر عقب انتهاء عقده مع البنفسج، ولكن لم يشارك كايو في التشكيلة الأساسية مع «النسور»، وعاد إلى دوري الخليج العربي بشكل سريع بانضمامه إلى الشارقة معاراً لمدة موسم ونصف الموسم مقابل 1.5 مليون يورو.

    ويعد كايو من العناصر المهمة التي لعبت دوراً مؤثراً في نتائج الشارقة، رغم إنهائه الموسم المنصرم في المركز الرابع بدوري الخليج العربي، وخسارته الدرع، لكنه تألق مع بقية زملائه وقادوا الشارقة إلى دور الـ16 في أبطال آسيا، ويراهن عليه (الملك) بشدة، خصوصاً بعد رحيل الهداف البرازيلي سواريز بسبب المرض، وعودته بشكل نهائي إلى بلده.

    • كايو لعب سابقاً مع العين، ثم انتقل إلى بنفيكا قبل العودة للعب مع الشارقة بنظام الإعارة.

    • 18 شهراً لعب فيها كايو مع الشارقة، حيث سجل 13 هدفاً في 46 مباراة.

    طباعة