العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    لجنة الحكام تدرس إقامة المعسكر الخارجي في صربيا وألمانيا وروسيا

    محمد عمر يحدد 4 خطوات لتجهيز قضاة الملاعب للموسم الجديد

    صورة

    أكد نائب رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم، الحكم الدولي السابق محمد عمر، أن لجنة الحكام ستعقد، قبل نهاية الشهر الجاري، جلسة لتحديد كل الأمور المتعلقة بتجهيز الحكام للموسم الجديد، والخطة الكاملة الخاصة بإعدادهم، مشيراً إلى أن من أهم الخطوات التي ستقوم بها اللجنة لتجهيز قضاة الملاعب للموسم الجديد، إقامة معسكر إعداد خارجي في يوليو المقبل، بجانب عقد اجتماع مع قضاة الملاعب، وذلك على مراحل، لشرح مسيرة التحكيم خلال الفترة الماضية، لافتاً إلى أنه يتمنى أن تتلاشى الأخطاء المؤثرة في نتائج المباريات، معتبراً أن الهم الأول بالنسبة لهم في لجنة الحكام في المرحلة المقبلة هو العمل على تطوير «الفار» من خلال إقامة دورات لحكام «الفار».

    وقال محمد عمر لـ«الإمارات اليوم»: «سيكون هناك اهتمام كبير من قبل لجنة الحكام بالحكم الفيديو (الفار) لأنه يلعب دوراً كبيراً، وبالنسبة لنا في اللجنة فإن موضوع الفار هو التحدي الأكبر، خصوصاً موضوع التأخير في اتخاذ القرارات في بعض الحالات أثناء المباريات، لأن مسألة التأخير أمر غير مرغوب فيه، ولابد من إيجاد حل لها، لاسيما أن هذا الأمر يتعلق بمتعة كرة القدم».

    وأوضح عمر «يوجد حالياً حكمان للفار في المباراة، وسيكون هناك حكم ثالث مساعد لهما، ومن ضمن التحديات أيضاً مسألة تعاون حكام الساحة مع حكام الفيديو».

    وأضاف محمد عمر «هناك ثلاث جهات قيد الدراسة لإقامة المعسكر الخارجي للحكام فيها، وهي صربيا وألمانيا وروسيا».

    وشدد نائب رئيس لجنة الحكام في اتحاد كرة القدم على أنه سيكون هناك تعاون كبير بين الأندية ولجنة الحكام خلال المرحلة المقبلة، وستكون هناك زيارات ميدانية من قبل اللجنة للأندية قبل بداية دوري الخليج العربي للموسم الكروي الجديد، وذلك لاطلاع الأندية على آخر المستجدات الخاصة بالتحكيم وقوانين التحكيم وبروتوكول تقنية الحكم الفيديو (الفار).

    وشهدت الفترة الماضية تغييرات مهمة في لجنة الحكام، بإسناد رئاسة اللجنة لعضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، سالم الشامسي، بعد استقالة رئيسها السابق، الحكم الدولي السابق محمد عمر، وكذلك تولي الحكم الدولي السابق محمد عمر منصب نائب رئيس اللجنة.

    ويبذل كل من اتحاد الكرة ولجنة الحكام جهوداً كبيراً من أجل تطوير جهاز التحكيم، والارتقاء به من الجوانب كافة، كونه يمثل إحدى الركائز المهمة في تطوير كرة القدم الإماراتية.

    وأضاف محمد عمر «من ضمن التحديات التي يواجهها الحكام ولجنة الحكام الاعتراضات على التحكيم والحالات التحكيمية، وهناك أخطاء تحكيمية نشاهدها حتى في البطولات الأوروبية، وتصفيات كوبا أميركا، وتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2022، وكأس آسيا 2023، لكنني أتمنى أن تتلاشى الأخطاء المؤثرة في نتائج المباريات خلال الموسم المقبل».

    وتضم القائمة الدولية لحكام الساحة كلاً من: محمد عبدالله حسن، وعمار الجنيبي، وعمر آل علي، وعادل النقبي، وأحمد عيسى درويش، وسلطان محمد صالح، ويحيى الملا.

    يذكر أن قائمة حكام الفيديو كانت قد ضمت في وقت سابق كلاً من: محمد عبدالله حسن، وعمار الجنيبي، وعمر محمد آل علي، ومحمد أحمد يوسف، وحسن محمد المهري، ومحمد عبيد خادم، وصقر حمدان الزعابي.

    وكانت لجنة الحكام قد أعلنت خلال مؤتمر صحافي سابق لها أنه سيتم سحب شارة التحكيم الدولية من أي حكم دولي، حال كثرت أخطاؤه التحكيمية خلال قيادته للمباريات، وسيكون هناك أيضاً تقييم شامل لجميع الحكام ودرجاتهم، والمردود الذي يقدمه كل حكم.

    الخطوات الـ 4 التي ستقوم بها لجنة الحكام لتجهيز قضاة الملاعب للموسم الجديد

    ■ إقامة معسكر إعداد خارجي للحكام.

    ■ الاهتمام بتطوير «الفار» من خلال إقامة ورش لحكام «الفار».

    ■ القيام بزيارات للأندية لشرح آخر المستجدات في قوانين التحكيم وبروتوكول الحكم الفيديو.

    ■ عقد اجتماع مع قضاة الملاعب لشرح مسيرة التحكيم خلال الفترة المقبلة.

    طباعة