العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    علي خصيف يعيد اكتشاف نفسه مع مارفيك

    نجوم المنتخب يهنئون خصيف بعد تصديه لركلة جزاء. تصوير: أسامة أبوغانم

    واصل حارس مرمى نادي الجزيرة والمنتخب الوطني علي خصيف تألقه مع «الأبيض» في مباراة المنتخب أمام إندونيسيا، أمس، ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم «قطر 2022» وكأس آسيا «الصين 2023»، عندما تصدى خصيف لركلة جزاء حصل عليها الفريق الضيف بعدما لمست الكرة يد قائد المنتخب وليد عباس في الدقيقة 39.

    وفي الوقت الذي كاد أن يعود فيه منتخب إندونيسيا لأجواء المباراة تألق «سبايدرمان» في التصدي لتسديدة اللاعب إيفان ديماس، ولمست الكرة القائم وخرجت إلى ركلة ركنية، ليحافظ المنتخب الوطني على تقدمه بهدفين في الشوط الأول.

    وعاد خصيف إلى المشاركة في التشكيلة الأساسية للمنتخب تحت قيادة المدرب الهولندي بيرت فان مارفيك، إذ تألق حارس مرمى الجزيرة في المباراة الأولى أمام ماليزيا وأسهم في فوز «الأبيض» بأربعة أهداف دون ردّ، بينما أبرز مباراة للحارس الدولي في التصفيات كانت في الجولة السابقة أمام تايلاند رغم دخول مرماه هدفاً لا يسأل عنه، ولكن علي خصيف أبعد العديد من الكرات الخطرة من «أفيال الحرب» عندما كانت النتيجة تشير إلى تقدم المنتخب الوطني بهدفين مقابل هدف، قبل أن يحسم الفريق النتيجة بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

    طباعة