سورية تطلب حسم بطاقة «التصفيات المزدوجة» من الشارقة

يبحث منتخب سورية عن ضمان صدارته والتأهل إلى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين، والدور الثالث النهائي من تصفيات مونديال 2022 في قطر، حين يلتقي غوام، اليوم، في الشارقة ضمن الجولة التاسعة لمنافسات المجموعة الأولى من التصفيات المزدوجة.

وستكون سورية مرشحة، أقله على الورق، للمحافظة على سجلها المثالي وتحقيق فوزها السابع توالياً على حساب غوام الأخيرة التي خسرت لقاء الذهاب بين المنتخبين (4-صفر).

وفوز سورية سيضمن لها صدارة المجموعة وتأهلها إلى كأس آسيا 2023 في الصين والدور الحاسم لتصفيات مونديال 2022، وذلك بغض النظر عن نتيجة مباراتها الأخيرة مع الصين المقررة في 15 الشهر الجاري، بما أنها تتقدم حالياً على الأخيرة بفارق ثماني نقاط، لكن مع مباراة أكثر من «التنين». وسيلعب منتخب سورية أمام غوام بتشكيلة يغيب عنها معظم الأساسيين بغية إراحتهم لمباراة الصين، وهذا ما أكده المدرب التونسي للمنتخب نبيل معلول، قائلاً: «المباراة ستكون صعبة أمام غوام دون أدنى شك، لأنها جاءت بعد 72 ساعة من مباراتنا مع المالديف التي لعبناها في جو رطوبة عالية وحر كثير.. هدفنا مثل المباراة الأولى هو الفوز والثلاث نقاط التي ستجعلنا نطمئن نهائياً على المركز الأول». وتابع: «بعدها، أمامنا أسبوع كامل ووقت كافٍ كي نحضر لمباراة الصين واسترجاع قوة اللاعبين».

ويغيب عن مباراة غوام الحارس إبراهيم عالمة والظهير الأيسر مؤيد عجان لتراكم البطاقات، وسيتجه معلول للعب بتشكيلة خليط من الأساسيين والبدلاء.

ويلتقي اليوم أيضاً منتخبا الصين والفلبين الثالثة بفارق ثلاث نقاط عن «التنين».

طباعة