العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    وفد الطليعة إلى جزيرة صير بونعير اليوم

    106 سفن ترسم لوحة «القفال 30»

    النسخة الـ30 لسباق «القفال» تنطلق بعد غد. من المصدر

    اعتمدت اللجنة المنظمة لسباق القفال الـ30، الذي يقام برعاية ودعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قيد وتسجيل 106 سفن سترسم ملامح الحد الكبير في نسخة اليوبيل اللؤلؤي بعد غد.

    وتحمل النسخة المرتقبة من سباق القفال، الذي تأسس عام 1991 بفكرة من المغفور له، بإذن الله، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، شعار «اليوبيل اللؤلؤي» احتفاء بمرور 30 عاماً على الحدث الكبير.

    وينظم السباق، المخصص للمحامل الشراعية المحلية 60 قدماً، نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، حيث ينطلق من جزيرة صير بونعير، في الساعة السادسة من صباح بعد غد، نحو خط النهاية بين جزيرتَي نخلة جميرا وبلو واترز قبالة المعلم الحضاري الجديد «عين دبي»، حيث ستقطع السفن مسافة 53 ميلاً بحرياً مروراً بجزيرة القمر، التي تعد نقطة عبور إجبارية لجميع السفن المشاركة.

    وقال بيان صحافي: «يتوجه إلى جزيرة صير بونعير، اليوم، وفد الطليعة من اللجنة المنظمة لسباق القفال، من أجل التجهيز للحدث وبدء إجراءات فحص السلامة، غداً، في مكان بداية السباق قبالة شواطئ جزيرة صير بونعير للسفن المشاركة».

    وأنهت اللجنة المنظمة كل الترتيبات في ما يتعلق بالقِطَع البحرية التي تقلّ اللجان العاملة في السباق، ومنها اليخت العتيق (زعبيل)، الذي يخدم اللجنة التنظيمية ويقلّ لجنة الحكام والسيطرة على السباق، ويصل إلى مكان الانطلاقة، اليوم، كما خصصت اللجنة المنظمة مستشفى عائماً على متن الباخرة «الحيل 1»، حيث خُصصت غرف التمريض والحالات الطارئة، إضافة إلى الفريق الطبي المتخصص، تحسباً لأي طارئ، وسيكون متاحاً للمشاركين بعد وصولها إلى مكان البداية، فيما سيرافق السفن المشاركة طوال مراحل السباق، وعلى امتداد المسافة التي تصل إلى 53 ميلاً بحرياً.

    طباعة