الهولي: المشاركة العربية اكتشفت وجوهاً واعدة لـ «أبيض الصالات»

الهولي: المنتخب حقق نجاحاً بارزاً رغم عدم وصوله للنهائي. من المصدر

وضع المنتخب الوطني لكرة قدم الصالات بصمة قوية له عربياً وإقليمياً بعدما ظهر بشكل فني وذهني مميزين وحقق مكاسب غير مسبوقة، بوصوله إلى الدور نصف النهائي بعد تحقيقه فوزين على كل من السعودية (6-3) وجزر القمر (3-1)، فيما خسر أمام المغرب (5-1)، ومن صاحب الأرض منتخب مصر (3-4)، على الرغم من تحقيقه الظهور الفني القوي.

وقال مساعد مدرب المنتخب عدنان الهولي لـ«الإمارات اليوم»: «إن المنتخب حقق نجاحاً بارزاً على الرغم من عدم وصوله للنهائي يمكن البناء عليه للمستقبل، وهذه المشاركة سيكون لها أبعاد فنية وذهنية مفيدة في تطور اللعبة والتشجيع على ممارستها من قبل أبناء المجتمع كرياضة أسلوب حياة»، مضيفاً: «المشاركة العربية اكتشفت وجوهاً واعدة لمستقبل (الصالات)». وتالياً أبرز المكاسب التي حققها المنتخب الوطني من المشاركة العربية:

أداء قوي

على الرغم من فارق الخبرة وقلة المشاركات الدولية السابقة فإن «أبيض الصالات» نجح في تقديم مستويات فنية مميزة خصوصاً في المباراة أمام مصر، والتي لولا ضياع فرص ثمينة كانت في متناول اليد لتمكن الفريق من الوصول للنهائي.

منتخب شاب

كشف الجهاز الفني للمنتخب عن جيل جديد من اللاعبين الشباب القادرين على الاستمرار لفترة طويلة خصوصاً ان معدل الأعمار يراوح نحو 27 عاماً، ما يعني أن هذه التشكيلة قادرة على العطاء نحو خمس سنوات مقبلة، حيث يستطيع لاعب الصالات اللعب حتى سن الـ34.

أول نصف نهائي

وصل «أبيض الصالات» إلى أول نصف نهائي بتاريخ مشاركاته السابقة، ما يعطيه دافعاً مستقبلياً لرفع سقف تطلعاته في المشاركات المقبلة، خصوصاً مع مشاركة منتخبات قوية.

نجوم واعدة

كشف المنتخب عن وجوه واعدة قدمت مستويات مميزة، وبرز في صفوف الأبيض: عبدالله الفلاسي وعبدالله الخمري وعمر النقبي وعبدالله الحوسني وأحمد السويدي.

جهاز فني مميز

شارك المنتخب في البطولة بقيادة مدربين مواطنين هما: عبدالرؤوف المرزوقي ومساعده عدنان الهولي، ما يحسب للجنة التنفيذية للصالات بدعم المدرب المواطن الذي تمكن من خلق توليفة مميزة فرضت وجودها بين المنتخبات العربية.

طباعة