مجلس دبي الرياضي يستعرض إنجازات الأندية ويعتمد أجندة الفعاليات الدولية المقبلة

أكد سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مجلس دبي الرياضي أن دولة الإمارات أصبحت نموذجا دوليا يحتذى في التعامل مع تحديات جائحة كوفيد 19 وذلك بفضل رؤية القيادة الرشيدة ودعمها اللامحدود لهذا الموضوع الذي يتعلق بسلامة الجميع واستمرارية أسلوب الحياة السعيدة والآمنة من خلال وضع الإجراءات الاحترازية الدقيقة وتشكيل فرق عمل مؤهلة ومدربة لضمان تطبيق هذه الإجراءات، وأن القطاع الرياضي في الدولة استفاد من النجاح الكبير الذي تحقق في أسلوب إدارة التعامل مع الجائحة واستمرار جميع قطاعات الحياة في العمل بانسيابية، حيث تم تنظيم الفعاليات الرياضية المختلفة المحلية والدولية بما يحقق النمو المستهدف والتطور المنشود لقطاع الرياضة الحيوي والمهم لصحة وسعادة أفراد المجتمع ومساهمته في الاقتصاد الوطني.

كما أكد سموه على تعزيز المكتسبات التي تحققت للقطاع الرياضي في دبي من خلال سياسة عمل مجلس دبي الرياضي وعلاقات التعاون والشراكة التي تربطه مع المنظمين والاتحادات الرياضية الدولية واستقطاب وتنظيم المزيد من الفعاليات والبطولات الرياضية العالمية المختلفة وتعزيز مكانة دبي في صناعة مستقبل الرياضة المحلية والإقليمية والعالمية بشهادة الاتحادات الدولية العالمية والتي كان آخرها تصريح رئيس الاتحاد الدولي للملاكمة الذي أعلن أن دبي قدمت للعالم نموذجا رائعا في التعامل مع التحديات وعدم اغلاق حركة المجتمع وايقاف الأنشطة الرياضية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الثالث لمجلس إدارة مجلس دبي الرياضي لعام 2021 الذي عقد في مقر المجلس برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المجلس، ومشاركة معالي مطر الطاير نائب رئيس المجلس ومعالي الفريق عبد الله خليفة المري، وأعضاء مجلس الإدارة: علي بو جسيم، أحمد الشعفار، محمد الكمالي، د. عبد الله الكرم، مريم الحمادي، موزة المري، سعيد حارب الأمين العام للمجلس، وناصر أمان آل رحمة مساعد الأمين العام للمجلس.

وتم في الاجتماع الاطلاع على الاستعدادات لتنظيم النسخة 30 من سباق القفّال بعد توجيه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لدبي باستمرار تنظيم هذ الملحمة البحرية التراثية والحفاظ على إرث المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراه الذي أسس السباق في العام 1991 ، كما تمت مناقشة تقارير البطولات والفعاليات الرياضية التي تم تنظيمها منذ بداية العام الجاري وكذلك البطولات الدولية المستمرة والجديدة التي ستقام بإمارة دبي حتى نهاية ديسمبر 2021  والتي تأتي نتيجة تعاون مستمر للمجلس مع أكثر من 12 اتحاد رياضي أولمبي صيفي وعالمي ومنظمات دولية كبرى، حيث سيشهد العام الجاري استمرار تنظيم بطولة موانئ دبي العالمية للجولف وتتويج الفائز بجولة بطولات "الطريق إلى دبي" العالمية الكبرى، إلى جانب تنظيم بطولة كأس القارات لكرة القدم الشاطئية بمشاركة 8 من أقوى منتخبات كرة القدم الشاطئية في العالم وهي البطولة التي اطلقها وينظمها مجلس دبي الرياضي منذ العام 2011 بالتعاون مع لجنة كرة القدم الشاطئية في الاتحاد الدولي لكرة القدم، وستقام كلتا البطولتان خلال شهر نوفمبر المقبل إلى جانب استمرار تنظيم مؤتمر دبي الرياضي الدولي وحفل جوائز دبي جلوب سوكر العالمية خلال شهر ديسمبر المقبل.

كما تتضمن أجندة فعاليات العام الجاري في دبي التي اعتمدها مجلس دبي الرياضي بطولات عالمية كبرى تقام للمرة الأولى في الدولة هي النسخة الثالثة عشرة من بطولة آسيا للرجال والسيدات للملاكمة التي تم نقلها من الهند الى دبي بسبب جائحة كوفيد 19 وتقام منافساتها حاليا، إلى جانب بطولة آسيا للشباب والناشئين خلال شهر أغسطس المقبل، فيما سيتم خلال شهري نوفمبر وديسمبر المقبلين تنظيم بطولة العالم للكاراتيه بمشاركة 3000 لاعب ولاعبة وبطولة العالم للشطرنج بمشاركة 1000 لاعب ولاعبة، وفعالية أساطير نجوم الدراجات الهوائية العالميين التي ستقام في إكسبو، وغيرها من البطولات والفعاليات المختلفة.

واطلع مجلس الإدارة في الاجتماع على تقرير أداء فرق أندية دبي خلال الموسم الرياضي الأخير الذي تضمن تحقيق إنجازات في جميع الرياضات، وثمن مجلس دبي الرياضي الإنجازات التي حققتها الأندية المنضوية تحت مظلة المجلس وهي: شباب الأهلي، النصر، الوصل، نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، نادي دبي لأصحاب الهمم، نادي دبي للشطرنج، ونادي حتّا والتي تضمنت تحقيق ألقابا عديدة في مختلف الرياضات الجماعية والفردية وتنسجم مع الأهداف الموضوعة في بداية الموسم من حيث عدد الألقاب وشمولها جميع الرياضات وعدم الاقتصار على رياضة واحدة لأن الأندية تسعى إلى اتاحة الفرصة لأبناء الوطن لممارسة مختلف الرياضات ورعاية وتنمية المواهب الوطنية فيها ودعم المنتخبات الوطنية.

كما تم في الاجتماع الاطلاع على تقرير النسخة الثامنة من دورة ند الشبا الرياضية التي تم تنظيمها بنجاح كبير خلال شهر رمضان المبارك وتضمنت 3 رياضات هي الدراجات الهوائية والجري والبادل تنس لمختلف الفئات واستقطبت مشاركة أكثر من 3500 رياضي ورياضية من داخل وخارج الدولة وأقيمت منافساتها ضمن الإجراءات الاحترازية والبرتوكولات الدقيقة التي ضمنت سلامة جميع المشاركين حيث تم تحقيق الهدف وهو عدم حصول أي إصابة بالفيروس طوال الدورة.

اطلع مجلس الإدارة خلال الاجتماع على تقرير الأعمال في "مجمّع حمدان الرياضي" خلال السنوات 2018-2020 والذي تضمن نتائج إيجابية ونمو واضح في أعمال المجمّع الرياضي متعدد الاستعمالات الأكبر من نوعه والذي أصبح ملتقى الفرق والمنتخبات العالمية المختلفة التي تعسكر في دبي وتتدرب في المجمّع لخوض المنافسات الدولية والأولمبية وهو يواصل حتى الآن هذا الدور الرياضي المهم، إلى جانب استضافة البطولات الدولية والمحلية في السباحة ومختلف الرياضات وإقامة المعارض والملتقيات وتدريب الأكاديميات الرياضية المختلفة.

وتضمن التقرير زيادة في الإيرادات مع توفير في الانفاق من خلال سياسة الاستثمار الأمثل للموارد التي يتبناها مجلس إدارة المجمّع بتوجيه من مجلس دبي الرياضي.

وقد أكد مجلس إدارة مجلس دبي الرياضي على تعزيز مكانة المجمّع على المستوى الدولي واستمرار فتح قنوات تواصل مع مختلف الجهات الدولية الراغبة في إقامة بطولات عالمية ومعسكرات دولية للمنتخبات والأندية، إلى جانب دوره الأساسي في دعم الرياضة في دبي وتوفير الفرصة لتطوير الرياضيين الموهوبين في داخل الدولة.

وتم في الاجتماع الاطلاع على تقرير الشراكات التي يسعى المجلس لعقدها خلال الفترة المقبلة لتعزيز عمل المجلس ودعم تنظيم الفعاليات الرياضية وبرامج التطوير المستمرة، وهي الشراكات التي تترجم نهج المجلس في التعامل مع القطاع الخاص والمؤسسات المختلفة في إطار تكامل الجهود وتعاونها لتطوير القطاع الرياضي وتعزيز مكانة الرياضة في المجتمع ومكانة دبي على خارطة الرياضة العالمية، كما تم الاطلاع على العديد من المواضيع الأخرى على جدول الأعمال واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها. 

طباعة