تواجد في الفندق المجاور عشية لقاء ريال مدريد

روبيرو: بكيت لعدم مشاركتي مع العين في المونديال

لاعب العين السابق البرتغالي روبن روبيرو. من المصدر

روى لاعب فريق العين السابق، البرتغالي روبن روبيرو، فصول المعاناة التي عاشها خلال مشواره مع «الزعيم»، وفي مقدمتها استبعاده من القائمة المشاركة في كأس العالم للأندية لكرة القدم 2018 بسبب شكوى قدّمها ناديه السابق سبورتينغ لشبونة للاتحاد الدولي (فيفا).

وقال روبيرو في مقابلة مع صحيفة «maisfutebol» البرتغالية: «لقد كان من الصعب جداً عليّ ألّا أكون في ذلك المشهد. وصل العين للمباراة النهائية لمواجهة ريال مدريد، لقد كنت في الفندق المجاور في الليلة التي سبقت المباراة، كانوا يستعدون لخوض ذلك النهائي، أذكر أنني جلست تلك الليلة في الحمام والمياه تتساقط عليّ وأنا أبكي، لقد كان أمراً مريعاً».

وكان روبن روبيرو وصل إلى الإمارات للانضمام لفريق العين وهو متحمس للمشاركة مع الفريق في مونديال الأندية، لكن آماله في الحضور بالمشهد العالمي تحولت الى كابوس بعد أن رفض نادي سبورتينغ إرسال بطاقة اللاعب الدولية ودوّن شكوى لدى الاتحاد الدولي ضده، وهو ما تسبب في استبعاده من قبل إدارة نادي العين عن القائمة المشاركة في البطولة.

وأوضح: «سبورتينغ لم يقبل مغادرتي ولا فسخ العقد، حينما تلقيت مكالمة للانضمام لصفوف العين رفع النادي شكوى للمحكمة، وبسببها لم ألعب أي مباراة لمدة ستة أشهر وظللت أنتظر، لقد كان الأمر قاسياً، فإذا فاز سبورتينغ بالقضية كان سيتعين على نادي العين دفع 60 مليون دولار قيمة الشرط الجزائي، إضافة إلى منعه من التعاقد لمدة عامين».

وظل اللاعب البرتغالي خارج قائمة الفريق إلى أن انتهت قضيته مع نادي سبورتينغ، وأصبح مؤهلاً للانضمام لصفوف الفريق، وحصل على فرصته بأن حل في خانة المصري حسين الشحات الذي انتقل الى صفوف الأهلي المصري، لكن المتاعب لم تنتهِ، إذ نشأ خلاف بينه وبين المدرب الإسباني غاريدو الذي حل بديلاً للكرواتي زوران ماميتش.

• «من الصعب جداً عليّ ألّا أكون في ذلك المشهد».

طباعة