راشد بن دلموك: شكراً لكل من أسهم في الإنجاز الكبير

تتويج فرسان الإمارات بالذهب والفضة في كأس العالم للقدرة

صورة

اختتمت فعاليات بطولة العالم للقدرة في مدينة بيزا الإيطالية، أمس، بتتويج نجوم سباق المونديال الذي أقيم لمسافة 160 كيلومتراً بإشراف الاتحاد الدولي للفروسية، وبرعاية «لونجين»، وجاء مسك الختام مميزاً، بعد أن سطر فرسان الإمارات الإنجاز العالمي بإحراز المركزين الأول والثاني في فئة الفردي، عن طريق الفارس سالم حمد ملهوف بطل السباق، والفارس منصور سعيد الفارسي الوصيف.

وجرت مراسم التتويج في قرية سان روسور في إقليم توسكانا، إذ قامت الأمين العام في الاتحاد الدولي للفروسية، صابرينا بينيز، بتتويج بطل العالم سالم حمد ملهوف بالميدالية الذهبية، ومنصور الفارسي بالفضية، والفارس التشيلي بوني فيادا بالبرونزية في فئة الفردي، فيما فاز الفريق الإسباني بذهبية الفرق، والبرازيلي بالفضية، والفرنسي بالبرونزية، وذلك بحضور سفير الدولة لدى إيطاليا عمر الشامسي، والمدير الإداري لبعثة المنتخب المدير العام لنادي دبي للفروسية اللواء خبير محمد عيسى العظب، والأمين العام لاتحاد الفروسية الدكتور غانم الهاجري، وعدد من المسؤولين الإيطاليين.

ومثّل الإمارات خمسة فرسان في البطولة، هم: الشيخ حمد بن دلموك آل مكتوم، والفارس عبدالله المري، والفارس سالم العويسي، إلى جانب البطل سالم ملهوف، والوصيف منصور الفارسي.

وبعد ختام مراسم التتويج، عادت بعثة الفريق الإماراتي إلى الدولة، بعد أن تكللت المشاركة بالنجاح في المحفل العالمي، الذي شهد مشاركة 32 دولة من مختلف قارات العالم.

من جهته، أكد الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي للفروسية، أن فرسان الإمارات أثبتوا جدارتهم باللقب، وواصلوا الريادة في عالم سباقات القدرة والتحمل، ليكسبوا الرهان والتحدي، بعد الإنجاز العالمي الذي تحقق بفضل الدعم اللامحدود الذي تحظى به فروسية الإمارات عموماً، ورياضة القدرة والتحمل بوجه خاص، من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، متوجهاً بالشكر والعرفان إلى فريق العمل، وكل من أسهم في تحقيق هذا الإنجاز المبهر.

وقال في تصريحات صحافية: «هذا الإنجاز ليس غريباً على فرسان الإمارات، الذين يواصلون كتابة أسمائهم في قائمة الأبطال، خصوصاً أن الإمارات تمتلك سجلاً حافلاً بالانتصارات، وإنجازات ستبقى محفورة في ذاكرة التاريخ، أبرزها تتويج (فارس العرب) صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بلقب بطولة العالم في مونديال 2012 في المملكة المتحدة، وتتويج سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بكأس العالم للقدرة عام 2014 في مدينة نورماندي بالجمهورية الفرنسية، إلى جانب تحقيق سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، اللقب عام 2002 بمدينة خيريز في إسبانيا».

• البطل سالم ملهوف يتقلد الميدالية الذهبية ومنصور الفارسي «الفضية».

تصريحات

■■ اللواء خبير محمد عيسى العظب، المدير الإداري لبعثة الإمارات والمدير العام لنادي دبي للفروسية: «نثمن جهود كل المسهمين في نجاح المشاركة الإماراتية من خلال الظهور المشرف الذي أثلج صدور أبناء الإمارات كافة.. مونديال بيزا يعتبر محطة عبور لمزيد من الإنجازات التي يتطلع إلى تحقيقها فرسان الدولة، ومن بينها بطولة العالم للشباب والناشئين التي ستحتضنها إيطاليا في سبتمبر المقبل».

■■ الفارس سالم حمد ملهوف، بطل كأس العالم للقدرة: «التتويج يعتبر جزءاً بسيطاً لرد الجميل إلى الوطن، والمنافسة كانت صعبة حتى آخر خمسة كلم من السباق، ولكن تحررنا من الرقابة والضغط في المرحلة الأخيرة من ممثل المنتخب الإسباني، إضافة إلى المنتخب البحريني».

■■ الفارس منصور الفارسي، وصيف المونديال: «راضٍ عن إحراز الميدالية الفضية، التي تعتبر دافعاً لتحقيق مزيد من الإنجازات العالمية في السنوات المقبلة، مشيداً بأداء الجواد برمان، الذي قدم مستوى مميزاً طوال مراحل السباق، لما لديه من مخزون طاقة قاده إلى إنهاء المهمة بنجاح عند خط النهاية، بعد أن استطاع أن يتفوق على العديد من المنافسين».

■■ المدرب محمد السبوسي: «فرساننا نجحوا في قهر جميع التحديات والصعوبات، وترجموا خبرتهم الطويلة في سباقات القدرة من خلال انتزاع المركزين الأول والثاني، وأشيد بالفرس (هالة)، التي قادها سالم حمد ملهوف، إلى جانب العرض المميز لفرسان الإمارات أعضاء الفريق، الذين امتطوا نخبة الخيول، آملاً أن يكون إنجاز إيطاليا محطة جديدة لمزيد من الألقاب».

طباعة