طاقم بحريني يُدير اللقاء بقيادة السماهيجي

الأبيض يواجه الأردن في «بروفة» أخيرة استعداداً لتصفيات المونديال

جانب من تدريبات المنتخب الوطني أول من أمس. من المصدر

يخوض المنتخب الوطني، عند الساعة 8:45 من مساء اليوم، مباراة دولية ودية أمام نظيره منتخب الأردن في البروفة الأخيرة للأبيض، قبل خوض غمار التصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022، ونهائيات كأس آسيا 2023، التي ستُقام في الدولة في الفترة من الثالث إلى الـ15 من شهر يونيو المقبل.

وأدى الأبيض سلسلة من التدريبات على الملعب الفرعي بنادي الوصل، بقيادة الهولندي فان مارفيك، وبمشاركة جميع لاعبي المنتخب، باستثناء لاعب الوصل علي صالح، الذي سيغيب بشكل رسمي عن التصفيات بداعي الإصابة، وحاجته للعلاج والراحة، حيث ركز الجهاز الفني على الجوانب الخططية والتكتيكية، إلى جانب محاضرات الفيديو اليومية في مقر الإقامة، لدراسة منتخبات المجموعة، وطريقة وأسلوب اللعب اللذين يتم اتباعهما.

وستكون مباراة اليوم مغلقة وغير منقولة تلفزيونياً، حسب رؤية الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني، الذي يُعول كثيراً على هذه المباراة الودية، كونها البروفة الأخيرة قبل التصفيات التي تتطلب جهداً مضاعفاً، على اعتبار أن المباريات ستقام بشكل مضغوط.

ويدير المباراة طاقم دولي بحريني، بقيادة علي حسن السماهيجي (ساحة)، ونواف خليفة (مساعداً أول)، وصلاح عبدالعزيز (مساعداً ثانياً)، ومحمد الهرمودي (حكماً رابعاً).

من جانبه، أكد الظهير الأيسر للمنتخب الوطني، وليد عباس، أن زيارة الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس اتحاد الكرة، لتدريبات المنتخب، أول من أمس، جاءت في وقت مناسب، حيث رفعت الحالة المعنوية للاعبين، وأضاف: «حديث رئيس الاتحاد بعد نهاية الحصة التدريبية جاء محفزاً جداً، ومنحنا طاقة إيجابية لبذل المزيد من الجهد والعمل والاستعداد الأمثل للتصفيات».

مشيراً إلى أن لعب المباريات في الدولة يشكل عاملاً مهماً، على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة، إلا أن الجهاز الفني وضع برنامجاً مناسباً لتخطي هذا الأمر.

وأعرب لاعب وسط المنتخب، عبدالله حمد، عن سعادته بانضمامه للمرة الأولى إلى صفوف المنتخب الوطني، والمشاركة في التصفيات المشتركة، مشيراً إلى أن كل لاعب يحلم بارتداء قميص منتخب بلاده، وتمثيله خير تمثيل في جميع المنافسات والبطولات الإقليمية والقارية والعالمية.

وأضاف: «الأبيض يضم في صفوفه لاعبين مميزين جداً من أصحاب الخبرة والمهارة الفنية العالية، إلى جانب وجود مدرب عالمي، هو فان مارفيك، الذي يتعامل معنا بكل احترافية، سواء خلال الحصص التدريبية أو في الأوقات الأخرى، وله أسلوب خاص في مسألة التحفيز».

ويعد اللاعب عبدالله حمد (20 عاماً) أصغر لاعب في صفوف المنتخب، بعد اللاعب حارب عبدالله سهيل.

علي سالمين: سنقدم كل ما نملك لإسعاد جماهيرنا

قال لاعب وسط المنتخب، علي سالمين، إن الأبيض بات جاهزاً لخوض المباريات الأربع المتبقية من التصفيات الآسيوية المشتركة، مشيراً إلى أنه «بعد انتهاء الموسم، بات التركيز الآن على المنتخب الذي يُعّد الأهم بالنسبة لنا، خصوصاً أن المرحلة الحالية تتطلب منا عملاً كبيراً، لأن وضعنا بالمجموعة غير مطمئن، ويجب علينا القتال من أجل تحقيق الفوز في جميع المباريات، وسنقدم كل ما لدينا من أجل إسعاد جماهيرنا المتعطشة لرؤية ومشاهدة المنتخب في المباريات الرسمية، بعد فترة طويلة من التوقف بسبب (كورونا)».

طباعة