حمدان بن محمد يوجه بتنظيم سباق القفال التراثي البحري

وجه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بتنظيم سباق القفال للسفن الشراعية المحلية 60 قدما في نسخته رقم 30، وذلك إستمراراً لرسالة ونهج مؤسس المهرجان الرياضي البحري التراثي المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم "طيب الله ثراه"، والذي أطلق فكرة السباق عام 1991، وسعى لتطويره والمحافظة عليه سنويا طوال أكثر من ثلاثة عقود.

واكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم أن: سباق القفال العريق يمثل رسالة عظيمة إلى العالم تعبر عن مدى حب أهل دولة الإمارات لماضي الآباء والأجداد الذين ارتبطوا بالبحر مصدر الخير والرزق الوفير واعتزازا بهذا الموروث العظيم والتاريخ العريق لشعوب المنطقة.

وقال سمو ولي عهد دبي: "وجهنا باستمرار تنظيم هذه الملحمة التاريخية وفاءاً لعطاء الرجال والحفاظ على إرث مؤسس السباق المغفور له بإذن الله الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم طيب الله ثراه، ليتجدد اللقاء سنويا من أجل المحافظة على هذا الحدث الكبير، وتكملة ما بدأه الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، طيب الله ثراه، الذي أعطى الكثير لهذا الحدث منذ بداياته وقام بتطويره عبر تحفيز المشاركين ومن خلال المبادرات التي أسهمت في إشهار العديد من الفئات لتعكس مدى حبه وإيمانه بأهمية إحياء هذا التراث العريق".

ووجه سموه اللجنة المنظمة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية بالعمل على إنجاح الحدث المرتقب والعمل مع الشركاء من الدوائر الحكومية والمؤسسات الوطنية والخاصة من أجل إنجاح السباق الكبير وتسهيل مهمة المشاركين من ملاك ونواخذة وبحارة وتذليل كافة الصعاب ومراعاة كافة التعليمات واللوائح الخاصة بإجراءات الأمن والسلامة وتطبيق كافة التوجيهات الصادرة من الجهات الصحية فيما يتعلق بالحد من انتشار جائحة كوفيد 19.

وقد اعتمد نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الفترة من 3 الى 5 يونيو المقبل موعدا لإقامة السباق.

طباعة