بمشاركة 250 منافساً استعداداً لأولمبياد طوكيو 2021

دبي تفتح ذراعيها لبطولة آسيا للملاكمة بعد اعتذار الهند

سعيد حارب يتوسط العتيبة وبوخاطر خلال المؤتمر الصحافي. من المصدر

كشفت اللجنة المنظمة لبطولة آسيا للرجال والسيدات للملاكمة دلهي - دبي 2021، عن تفاصيل النسخة الـ13 من البطولة التي تستضيفها الدولة للمرة الأولى خلال الفترة من 21 إلى 31 مايو الجاري، بعد اعتذار الاتحاد الهندي للعبة عن الاستضافة قبل أقل من شهر على موعد البطولة لما تمر به الهند من ظروف صحية وبيئية صعبة جراء جائحة «كوفيد-19»، ليتم استقبالها في دبي بتنظيم الاتحادين الآسيوي والإماراتي للملاكمة، بالتعاون مع الاتحاد الهندي ومجلس دبي الرياضي، وتقام منافساتها في فندق ميريديان المطار في دبي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد، أمس، في مقر مجلس دبي الرياضي بحي دبي للتصميم، وتحدّث خلاله أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، ورئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي للملاكمة، أنس العتيبة، ونائب رئيس الاتحاد الإماراتي للملاكمة رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، محمد بوخاطر، بحضور مساعد أمين عام مجلس دبي الرياضي، ناصر أمان آل رحمة، وأمين عام اتحاد الإمارات الملاكمة، حسن الحمادي، وأخصائي أول فعاليات مجتمعية بالمجلس ومدير البطولة، عمر الكندي، وعدد من مديري الإدارات والأقسام بالمجلس.

وقال حارب خلال المؤتمر الصحافي: «يسرنا أن نتعاون مع الاتحادين الإماراتي والآسيوي للملاكمة لتوفير كل سبل النجاح لتنظيم هذه البطولة الأكبر في قارة آسيا، ونحن على ثقة بقدرة أبناء الوطن على تنظيم هذه البطولة بأفضل صورة رغم تحديات ضيق الوقت».

وأضاف: «دبي استضافت في نوفمبر من العام الماضي أكبر بطولة عالمية بحضور جماهيري في الغولف، وهي بطولة موانئ دبي العالمية، كما تم تنظيم مؤتمر دبي الرياضي الدولي خلال شهر ديسمبر بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وأشهر نجوم كرة القدم العالمية تقدمهم كريستيانو رونالدو وليفاندوفيسكي وكاسياس، ما يؤكد قدرة أبناء الوطن على تنظيم واستضافة أكبر البطولات رغم التحديات التي أدت إلى توقّف النشاط في معظم دول العالم».

من جهته، قال العتيبة: «إن البطولة تحملنا مسؤولية تنظيمها في ظرف حرج ودقيق بعد اعتذار الاتحاد الهندي للملاكمة عن الاستضافة قبل أقل من شهر على موعد تنظيمها، وذلك نتيجة لما تمر به الهند من ظروف صحية وبيئية صعبة جراء جائحة (كوفيد-19)، ونحن نعبر عن تعاطفنا مع ما يمر به الأصدقاء في الهند في هذا الوقت، ونتمنى لهم التعافي السريع من هذه الأزمة الطبية والإنسانية».

وأضاف: «بتوفيق من الله وبحكمة ورؤية القيادة الرشيدة تواصل دولة الإمارات أداء دورها القيادي في مختلف المجالات، وبفضل النجاح الكبير للدولة في التغلب على تحديات جائحة (كوفيد 19)، وأسلوب الحياة الآمنة وانسيابية الحركة والتنقل الجوي، وتوافر المنشآت الفندقية والخبرات الوطنية، فقد تصدينا لمهمة تنظيم هذه البطولة التي تعد أكبر وأهم بطولة في آسيا قبل انطلاق منافسات الأولمبياد المقبل في طوكيو، وتمثل خير إعداد لملاكمي آسيا للتنافس على الميداليات الأولمبية، حيث يشارك فيها 250 ملاكماً من الجنسين، من بينهم ملاكمان إماراتيان، بالإضافة إلى 130 إدارياً وحكماً وفنياً».

بدوره، قال محمد بوخاطر: «بفضل دعم ورؤية القيادة الرشيدة تمتلك الدولة من المقومات والكوادر التي تؤهلها لتنظيم أكبر البطولات العالمية وفي وقت قصير، وسبق لنا تنظيم بطولات كبرى، ولذلك فنحن قادرون على تنظيم حدث بهذا الحجم، ولدينا الكوادر الوطنية التي ستقوم بدورها كما يجب بالتعاون مع الاتحادين الآسيوي والهندي للملاكمة، وتم وضع بروتوكول خاص يضمن سلامة جميع المشاركين، وسيتم تطبيقه بدقة بما يسهم في تحقيق هدف تنظيم البطولة، ويوفر أفضل أجواء التنافس في الملاكمة».

25 دولة تشارك في البطولة

تشارك في البطولة إلى جانب الإمارات، دول: أفغانستان، البحرين، إندونيسيا، الهند، إيران، العراق، الأردن، كازاخستان، قرغيزستان، كوريا، الكويت، لاوس، مكاو، منغوليا، نيبال، باكستان، الفلبين، قطر، سريلانكا، سورية، تايلاند، طاجكستان، تركمنستان، أوزبكستان، واليمن.

• الاتحاد الهندي للملاكمة اعتذر عن الاستضافة، لما تمرّ به بلاده من ظروف صحية صعبة بسبب «كورونا».

طباعة