برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    حسن الشريف.. لقبان في كأس رئيس الدولة مع «الأخضرين»

    حسن الشريف بقميص الشباب سابقاً. من المصدر

    خاض نجم حراسة المرمى السابق حسن الشريف، رحلة طويلة في الملاعب، دافع خلالها عن شباك فريق الشباب (سابقاً)، والنصر والإمارات، وعرف مجد الفوز بأغلى البطولات في مناسبتين مع «الأخضرين» الشباب والإمارات.

    ويقول حسن الشريف في تصريح صحافي، بمناسبة الحملة الترويجية التي ينظمها اتحاد الكرة تحضيراً لتنظيم نهائي الكأس 16 الجاري بين شباب الأهلي والنصر: «المباريات النهائية للكأس لها مكانة خاصة على مر الزمن، فهو حلم كل لاعب، وكنت محظوظاً بأنني لعبت أربع مباريات نهائية، وتوّجت باللقب مرتين مع (الأخضرين)».

    ويتوقف حسن الشريف طويلاً عند الإنجاز الذي تحقق مع الإمارات بنيل لقب كأس 2010 على حساب فريق الشباب «ناديه الأول»، ما حول المباراة إلى تحدٍ خاص. ويضيف: «قررت قبل المباراة أن أصطحب قفازين، الأول للمباراة، والثاني حتى يقوم راعي الحفل بالتوقيع عليه». وأضاف: «بعد الفوز والاحتفال، وعندما صعدت إلى الدرج، ارتبكتُ، فكيف سأطلب من صاحب السموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، التوقيع على القفاز؟».

    وأضاف: «عندما اقتربت من سموّه وشاهدت البسمة على وجهه، ذهب الارتباك، وطلبت من سموّه التوقيع، فلاحظ أنه رطب قليلاً فبادر سموّه إلى مسحه بـ(كندورته) بكل تواضع، والبسمة لم تفارق وجهه ثم وقع عليه، ومن حُسن حظي أن سموّ الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وقّع من بعده على القفاز نفسه أيضاً». وقال: «إن تلك اللحظة من أسعد لحظات حياته، والمشهد بتفاصيله لا يبرح ذاكرته أبداً».


    - فاز باللقب مرتين مع «الشباب سابقاً» وفريق الإمارات، ولعب 4 مباريات نهائية.

    طباعة