العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    عاد من الهند ببطاقة دور الـ16 في أبطال آسيا

    حجر منزلي 7 أيام لفريق الوحدة.. وتأجيل لقائه أمام الفجيرة

    صورة

    قرر مجلس إدارة رابطة المحترفين في اجتماعه الذي عقد مساء أول من أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي عن بعد، تأجيل مباراة الفجيرة والوحدة، التي كان مقرراً لها الثالث من مايو الجاري، ضمن لقاءات الجولة 24 من دوري الخليج العربي على استاد الفجيرة، لتقام في الـ15 من الشهر ذاته.

    وعللت الرابطة هذا التأجيل بقرار صادر من الجهات المختصة بشأن تطبيق الإجراءات الاحترازية على جميع البعثات القادمة من جمهورية الهند، باعتبارها منطقة موبوءة، وخضوع لاعبو الوحدة وجهازهم الفني والإداري للعزل في حجر منزلي، لمدة سبعة أيام من وقت وصولهم إلى الدولة.

    وأشارت في بيان صادر عنها إلى أن «المعيار الذي يحكم عملها دوماً هو المصلحة العامة وصحة وسلامة المجتمع، التي يتم تغليبها على مصالح الأندية، دون الإخلال بلوائح المسابقات، وبناءً على المستجدات والمعطيات المرتبطة بهذه المباراة. وناقشت الرابطة، خلال الاجتماع الذي قاده رئيسها، عبدالله ناصر الجنيبي، عدداً من الموضوعات التي تخص الموسم المقبل، وحضره نائب الرئيس، جمال المري، والأعضاء، محمد اليماحي، حسن المري، طارق الشبيبي، سعيد الكعبي، وجواهر السويدي، والمدير التنفيذي وليد الحوسني، ومستشار تطوير الأعمال، الدكتور خالد عبدالله.

    وكانت بعثة الوحدة عادت إلى الدولة، أمس، على متن طائرة خاصة، عقب انتهاء مشاركتها في دوري أبطال آسيا، التي بلغ فيها الفريق دور الـ16، عقب الفوز على غوا الهندي بهدفين دون رد، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة، ويصعد ضمن أفضل الفرق التي حصلت على المركز الثاني. وسيخضع اللاعبون لفترة الحجر المنزلي للفترة المُحددة من قبل اللجان المختصة إلى حين التأكد من سلامتهم من أي أعراض لفيروس كورونا. وسيطرت حالة من الارتياح على إدارة النادي، عقب عودة الفريق من الهند بُصحبة تأشيرة التأهل للدور الثاني، وهو النجاح الذي عوض الإخفاق المحلي.

    ومن المقرر أن تقام مباريات دور الـ16 الآسيوي بين 13 و15 سبتمبر المقبل، فيما يقام ربع النهائي في بين 27 و29 سبتمبر، إذ تُجرى لقاءات المرحلتين من جولة واحدة، في حين تقام مباراتا نصف النهائي بنظام الذهاب والإياب يومي 19 و20 أكتوبر، و26 و27 من الشهر ذاته.

    تين كات: لاعبو الوحدة أظهروا شخصية كبيرة في «الآسيوية»

    قال مدرب الوحدة، الهولندي تين كات، إنه يشعر بسعادة كبيرة لحسم التأهل في أبطال آسيا. وقال في المؤتمر الصحافي: دخلنا مباراة غوا ولم نكن نفكر إلا في الفوز، على الرغم من أن التعادل كان يكفينا للتأهل، ولكن لاعبي الوحدة أظهروا شخصية كبيرة، ولعبوا منذ البداية على الفوز، وسنحت لنا العديد من الفرص التي لم تستغل في الشوط الأول، ربما بسبب التسرع وسوء الحظ، وكذلك للتوفيق الذي صادف الحارس، ديراج سينغ، الذي نتمنى له السلامة من الإصابة التي لحقت به. وأضاف: في النهاية استطعنا أن نصل إلى الهدف الذي كنا نسعى إليه، وخرجنا بالنقاط الثلاث، صحيح أن فريق غوا ظهر أقل بكثير عن لقائه الأول، وهذا عائد لظروف الغيابات التي حلت في تشكيلته، بسبب الأوضاع الحالية في الهند.

    طباعة