اتفاقية لتعزيز الشراكة بين السلة الإماراتية والليتوانية

أبرم اتحاد كرة السلة اتفاقية تعاون مع نظيره الليتواني، تهدف إلى تعزيز الشراكة بين الاتحادين، والعمل على تبادل الخبرات التي تصب في مصلحة المنتخبات الوطنية، ولكل المراحل السنية، سواء على صعيد المنافسات التقليدية مع الفرق المكونة من خمسة لاعبين، أو على صعيد منافسات «3 ضد 3»، خصوصاً أن سلة ليتوانيا تحتل المركز الثامن في التصنيف العالمي، والخامس أوروبياً.

حضر مراسم توقيع الاتفاقية، أول من أمس، في مقر اتحاد السلة بدبي، كل من رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة، اللواء إسماعيل القرقاوي، ونائبة سفير ليتوانيا بالدولة يوراتاه راموسكينا، والأمين العام للاتحاد الإماراتي سالم المطوع، ومدير عام الاتحاد الليتواني مينداوقاس سبوكاس، ورئيس الاتحاد الليتواني لمنافسات «3 ضد 3» رولانداس سكاسقيرس.

وقال القرقاوي: «تربطنا علاقة قوية بالسلة الليتوانية، إذ كان منتخبها الوطني من أوائل المنتخبات التي حرصت على المشاركة في النسخة الأولى من بطولة دبي الدولية، ونتطلع من خلال هذه الاتفاقية الى تعزيز الشراكة بما يخدم اللعبة، سواء في الإمارات أو ليتوانيا». وأضاف: «نتطلع إلى الاستفادة من الخبرات الكبيرة التي تحفل بها السلة الليتوانية، خصوصاً على صعيد تطوير قطاع المراحل السنية، وقطاع الحكام والمنتخبات الوطنية، سواء في المنافسات التقليدية مع الفرق المكونة من خمسة لاعبين، أو في منافسات 3 ضد 3، إذ تعتبر السلة اللعبة الشعبية الأولى في ليتوانيا».

طباعة