العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    علي آل علي يتدرب 3 مرات أسبوعياً

    طفل «وصلاوي» يطمح لبطولة العالم في الدراجات المائية

    صورة

    أكد عيسى آل علي، والد متسابق الدراجات المائية علي آل علي، أن نجله يخوض تدريبات متواصلة، بواقع ثلاثة أيام أسبوعياً، رغم توقف السباقات بداعي جائحة فيروس كورونا، مشيراً إلى أنه يهدف إلى المشاركة في بطولة العالم للدراجات المائية، خصوصاً أنه يعتبر أصغر بطل في فئة «الجونيور»، على حد تعبيره.

    وقال لـ«الإمارات اليوم»: «جائحة كورونا أسهمت في توقف السباقات الرسمية للدراجات المائية، ولكن علي يواظب على خوض التدريبات بشكل منتظم، بواقع ثلاث مرات أسبوعياً، بينما يشارك في مسابقات ودية للحفاظ على أجواء التنافس، ولا تقتصر مشاركته على التدريبات فقط».

    وعن مشوار علي آل علي مع سباقات الدراجات المائية، وقال: «علي يبلغ من العمر 10 سنوات، ولكنه وصل إلى مستوى متميز جداً، إذ بدأ ركوب الدراجات المائية في سن سبع سنوات، خصوصاً أنه عاشق للرياضات البحرية، في ظل أنني بطل العالم 2017 في الـ(إكس كات)، وبطل العالم في الفئة الأولى في 2018، حيث إنه كان يتابعني دائماً منذ صغره في جميع التدريبات والمسابقات».

    وأضاف: «بداية علي كانت بركوب (جيت سكي) من خلال التدريبات الخاصة بالتحكم به في البحر، بعدما وضعت له برنامجاً خاصاً في كيفية قيادته على سرعات عالية، حيث احتاج ذلك الأمر إلى تدريبات عديدة، خصوصاً مع صغر سنه».

    وتابع: «شارك علي للمرة الأولى في السباقات الرسمية بموسم 2019-2020، بعدما تم عمل فحص شامل له عن طريق اتحاد الرياضات البحرية، وحصل على رخصة قيادة من الاتحاد، وشارك في سلسلة بطولات الإمارات الدولية للدراجات المائية، التي تضمنت إقامة سبع جولات».

    وأكمل: «علي حقق المركز الأول في أول مشاركة له ليصبح أصغر متسابق يحقق لقباً، بينما لم يغب عن منصة التتويج في جميع الجولات الست الأخرى، بحلوله في أحد المراكز الثلاثة الأولى، ليحصل في ختام الموسم على المركز الأول، ويتوج بطلاً للدراجات المائية كأصغر بطل في فئة الجونيور، وهي فئة دولية معروفة».

    وأشار عيسى آل علي إلى أن ابنه تلقى عرضاً من فريق الفيكتوري تيم، وقال: «عقب تألق علي في مشاركته الأولى بسباقات الدراجات المائية، تلقى عرضاً من فريق الفيكتوري تيم، الذي لديه باع طويل في الرياضات البحرية، وبالفعل انضم إلى الفريق، ولكن حالياً السباقات متوقفة بداعي كورونا، ولكن ذلك لم يؤثر إطلاقاً في شغف علي بالاستمرار في ركوب الدراجات المائية».

    وأوضح: «في الفترة الأولى لأزمة كورونا، وأثناء فترة التعقيم الوطني، حرصت على أن يواصل علي خوض التدريبات في الفترات المسموح لنا خلالها بالخروج إلى الشارع، حتى لا يفقد حساسية ركوب الدراجات المائية، بينما يؤدي حالياً تدريبات مكثفة، كما أنه يشارك في بطولة ودية أسبوعياً، نقوم بتنظيمها للمتسابقين في هذه الفئة السنية، حتى يحتفظوا بحساسية المشاركة في البطولات والأجواء التنافسية».

    وبيّن: «علي لديه هدف أساسي هو التأهل إلى بطولة العالم للدراجات المائية، التي ستقام في ثلاث دول، هي الولايات المتحدة الأميركية وتايلاند وبولندا، لذلك نحن حريصون على مواصلة خوضه التدريبات، ورفع مستواه حتى يتمكن من المشاركة في هذا الحدث العالمي». وكشف عيسى آل علي عن ابنه من عشاق كرة قدم، ويلعب في صفوف أكاديمية الوصل، موضحاً: «علي انضم إلى أكاديمية الوصل لكرة القدم، وهو من عشاق (الإمبراطور)، وكنا نذهب دائماً إلى استاد زعبيل لمشاهدة مباريات الفهود». وختم: «أبرز ما يساعد علي على النجاح أنه نشأ وسط عائلة رياضية، سواء بالنسبة لي أو لوالدته، إذ يحصل على دعم كبير، وفي الفترة التي سبقت جائحة كورونا كان برنامجه الأسبوعي مزدحماً جداً من خلال التدريبات الخاصة بكرة القدم والدراجات المائية، كما أن شقيقتيه مريم وعائشة تشجعانه دائماً، وعندما يحقق الفوز في سباقات الدراجات المائية تصعدان معه إلى منصة التتويج».

    عيسى آل علي:

    • «أبرز ما يساعد علي على النجاح أنه نشأ وسط عائلة رياضية».


    • علي حصل على رخصة قيادة من الاتحاد.. وانضم إلى الفيكتوري تيم.

    • البطل الإماراتي الواعد يشارك في مسابقات ودية للحفاظ على أجواء التنافس.

    • 10 سنوات عمر البطل الإماراتي الواعد علي آل علي.

    طباعة