تصدّر مجموعته بالفوز على القوة الجوية العراقي

توليفة جديدة تعلن فرحة آسيوية أولى في الشارقة.. من دون إيغور

صورة

نجح فريق الشارقة في اجتياز ضربة البداية في دور المجموعات بدوري أبطال آسيا للأندية بكرة القدم 2021 بالفوز على نظيره القوة الجوية العراقي بهدف دون رد سجله خالد باوزير في الدقيقة «62»، أول من أمس، على استاد نادي الشارقة ضمن الجولة الأولى لمباريات المجموعة الثانية.

وجاء تفوق الشارقة رغم الغيابات المؤثرة في صفوف الفريق، أبرزها غياب أيقونة الفريق إيغور كورنادو بشكل مفاجئ قبل ساعات من بدء المباراة بداعي الإصابة، وكذلك غياب المدافع الحسن صالح الذي عانى تجدد الإصابة السابقة، فضلاً عن فقدان الفريق لجهود مهاجمه البرازيلي ويلتون سواريز الذي غادر الدولة ودوري الخليج العربي بشكل نهائي بسبب المرض.

وحصد الشارقة بهذا الفوز الثمين أول ثلاث نقاط في البطولة متصدراً ترتيب فرق المجموعة، بعد تعادل كل من تراكتور الإيراني وباختاكور الأوزبكي 3-3 في افتتاح مباريات المجموعة الثانية.

وسيعطي هذا الفوز دفعة معنوية كبيرة للاعبي الشارقة قبل مباراتهم المرتقبة غداً أمام تراكتور الإيراني ضمن مباريات الجولة الثانية.

وخاض الشارقة المباراة بتوليفة جديدة، لاسيما في الخط الأمامي لتعويض النقص في صفوف الفريق، إذ دفع مدرب الشارقة عبدالعزيز العنبري بكل من خالد باوزير وسالم صالح في الخط الأمامي في حين لعب كايو لوكاس مهاجماً صريحاً لتعويض غياب سواريز.

وبدأ الفريق الشرقاوي أكثر تنظيماً في الجانب الدفاعي، وحرم الفريق العراقي من الوصول إلى مرماه.

ورغم الصعوبات الكبيرة التي واجهها الشارقة خلال المباراة، خصوصاً في الشوط الأول الذي انتهى بالتعادل السلبي الا أن شكل الفريق تغير في الشوط الثاني عقب التغييرات الإيجابية التي قام بها المدرب العنبري، واستطاع أن يصل إلى مرمى الفريق العراقي بالهدف الوحيد الذي سجله وحافظ على تقدمه في المباراة.

ووصف مدرب الشارقة، عبدالعزيز العنبري، المباراة بانها كانت صعبة، خصوصاً مع فريق مثل القوة الجوية متصدر الدوري العراقي، مشيراً إلى أن الأهم بالنسبة لهم هو الخروج بنتيجة إيجابية في بداية مشوار الفريق في هذه البطولة، مؤكداً أنه يتمنى أن يستمر الفريق في البطولة بالرغبة نفسها التي ظهر بها في هذه المباراة، مشيراً إلى أن فريقه حقق ما كان يخطط له خلال المباراة.

وأكد العنبري أن غياب لاعب الفريق إيغور كورنادو عن المباراة جاء لكونه مصاباً دون أن يكشف المزيد من التفاصيل بشأن إصابة اللاعب، إضافة أيضاً إلى غياب الحسن صالح العائد أخيراً للفريق، بعدما تعرض للإصابة في فترة سابقة.

وقال في المؤتمر الصحافي: «فضلنا أن نبدأ المباراة بالمجموعة الأجهز من اللاعبين، ورغم غياب إيغور عن المباراة، وكذلك أكثر من لاعب، إلا أن لدينا مجموعة جيدة من اللاعبين بإمكانهم تعويض غياب أي لاعب، كما أن اللاعبين الموجودين أدوا المباراة بشكل جيد، خصوصاً اللاعب خالد باوزير الذي سجل هدف الفوز في المباراة، والذي يكون دائماً جاهزاً في الأوقات التي يحتاجه الفريق فيها، وأتمنى أن يستمر باوزير على هذا المستوى من الأداء».

وبشأن التغييرات التي أجراها في صفوف الفريق، قال العنبري: «إن هذه التغييرات كانت متوقعة، لاسيما في ظل المجهود الكبير والجهد البدني الذي بذله اللاعبون خلال المباراة».

باوزير أفضل لاعب في المباراة

أكد لاعب الشارقة، خالد باوزير، الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة، أنه سعيد لكونه ترجم جهود زملائه في الفريق بهدف الفوز، معتبراً أن الأهم بالنسبة لهم هو الخروج بالنقاط الثلاث في المباراة.

وأضاف باوزير: «هدف الفوز في المباراة يعني لي الكثير، وآمل أن يساعد ذلك الفريق في حصد بطاقة التأهل للدور المقبل في البطولة، وأتمنى دائماً أن أكون عند حسن الظن بي».

مدرب القوة الجوية: النتيجة ليست حقيقية

أكد مدرب القوة الجوية العراقي، أيوب أوديشو، خلال المؤتمر الصحافي، أنه ورغم الخسارة التي تعرض لها فريقه إلا أن الفرصة لاتزال متاحة أمامه للتعويض، كون هناك خمس مباريات متبقية في هذه البطولة، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يكون فريقه بحال أفضل خلال المباراة المقبلة التي تجمعه مع فريق باختاكور الأوزبكي.

وقال أيوب في تصريحات صحافية: «نتيجة المباراة هي ليست النتيجة الحقيقية، وقد وقعنا في أخطاء سهلة خلال المباراة، وأتمنى أن نستفيد من هذه الأخطاء، وأن تكون ردة فعل اللاعبين أفضل خلال المباراة المقبلة».

طباعة