طالبت برفع عدد الممارسين للرياضة

سلامة المنصوري: لدى الإمارات فرصة للفوز بميدالية أولمبية في التجديف

سلامة المنصوري فازت بالمركز الأول في بطولة الإمارات للتجديف. من المصدر

وصفت لاعبة المنتخب الوطني ونادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، سلامة المنصوري، فرصة فوز الإمارات بميدالية أولمبية في رياضات التجديف الحديث بالممكنة، انطلاقاً من أن تاريخ الدولة في رياضة الآباء والأجداد يمتد إلى سنوات قديمة، ولما تملكه الامارات من شريط بحري تقع عليه معظم مدن الدولة، وكشفت عن أمنيتها في الفوز بميدالية في أولمبياد 2024، خصوصاً أنها لاتزال بعمر 19 سنة والفرصة متاحة أمامها.

وقالت المنصوري لـ «الإمارات اليوم»: «ما تتمتع به الإمارات من تراث كبير وقديم في التجديف كأسلوب حياة قديم، لجأ إليه الأجداد والآباء في البحر للصيد والسفر والرياضة البحرية، يجعل الطريق مختصراً على الأبناء ليكونوا أبطالاً عالميين».

وفازت سلامة المنصوري بالميدالية الذهبية في البطولة العربية للتجديف، التي أقيمت في المغرب عام 2019، وعززتها ببرونزية بطولة دول مجلس التعاون الخليجي في العام نفسه، وفي مارس الماضي فازت بالمركز الأول في بطولة الإمارات للتجديف.

واوضحت: «تتمتع أنديتنا البحرية ببنى تحتية مميزة وإدارات احترافية تساعد على تحقيق هذا الحلم، وكل ما نحتاجه التشجيع على ممارسة هذه الرياضات، لرفع عدد الممارسين، ويجب أن يكون العدد كبيراً، خصوصاً أن معظم مدن الدولة تطل على البحر، وبالتالي لو كل مدينة او إمارة قدمت من 10 إلى 15 لاعباً ولاعبة في هذه الرياضات لأصبح لدينا العديد من الرياضيين في التجديف، ويمكن من خلال ذلك إيجاد القادرين على المنافسة الدولية».

وأضافت: «البنية التحتية رائعة، وخلال مشاركاتي الدولية لم أشاهد مثل ما تتمتع به الإمارات من أندية ومعدات تجديف مميزة، وعلينا أن نستثمرها في تحقيق مستقبل مليء بالميداليات الدولية، وأنا حظيت بتشجيع من والدي ووالدتي وإدارة النادي الذين وقفوا خلفي وساندوني وشجعوني على ممارسة هذه الرياضة ويبذلون الغالي والرخيص من أجل ذلك».

وعن تطلعاتها أوضحت أنها «تتطلع إلى الفوز بالميداليات الدولية، وتستثمر الدعم الفني والذهني الذي يقدمه لها النادي واتحاد اللعبة ودعم عائلتها، من أجل بلوغ نهائيات بطولة العالم بشكل تدريجي وصولاً إلى المشاركة في الدورة الأولمبية 2024»، وترى أن «الفرصة متاحة دائماً لمن يجتهد في رياضته للوصول إلى الهدف المنشود».

طباعة