مهدي بن عبيد: فارق الإمكانات جعل العروبة والإمارات على مشارف «الصعود»

العروبة يتصدّر بـ40 نقطة مقابل 37 لفريق الإمارات الوصيف. من المصدر

قطع فريق العروبة شوطاً كبيراً نحو الصعود إلى دوري الخليج العربي، بعد أن أحكم قبضته على صدارة دوري الدرجة الأولى لأندية الهواة، برصيد 40 نقطة، وقبل جولتين من ختام المسابقة. وجاء ذلك بعد فوز صعب للعروبة على حساب مصفوت 3-2، أول من أمس، ليصبح على بُعد نقطة من الصعود رسمياً، وأصبح كذلك فريق الإمارات الأقرب لمرافقته إلى «الأضواء»، رغم تعادله مع التعاون 2-2.

وقال المدرب التونسي والمحلل الرياضي، مهدي بن عبيد، لـ«الإمارات اليوم» إن «فارق الإمكانات الفردية والجماعية، جعل فريقَي العروبة والإمارات على مشارف الصعود».

واستفاد العروبة من خسارة البطائح أمام دبا بهدفين نظيفين، وتعادل الإمارات، ما قاد لتوسيع الفارق إلى ست نقاط مع الثالث البطائح (34)، وثلاث عن «الصقور» الوصيف، ورغم ذلك لاتزال فرصة ضئيلة للبطائح على الورق لاقتناص المركز الثاني.

وقال مهدي عبيد: «على الورق لاتزال لغة الأرقام والحسابات، وكل شيء وارد في كرة القدم، خصوصاً أن البطائح سيلعب على فرصة الفوز بمباراتيه المقبلتين، وتعثّر منافسيه، لكن قياساً على المردود الفني للفرق الثلاثة تبدو فرصة العروبة والإمارات أقوى».

واعتبر أن ما يقدمه المدرب التونسي، فتحي العبيدي، مع العروبة ليس مفاجئاً، وقال: «العبيدي له نجاحات سابقة مع دوريات أخرى، في بلجيكا والسعودية وتونس والبحرين، وما حققه هو بفضل التكاتف والعمل الجماعي للفريق، من إدارة وجهاز فني ولاعبين».

حسابات الصعود

■ العروبة: في حاجة إلى نقطة لحسم الصعود رسمياً، وقد يضمن ذلك حتى بخسارة مباراتيه المقبلتين، بحسب نتائج الإمارات والعروبة.

■ الإمارات: يحتاج إلى ثلاث نقاط من أصل ست، أو خسارة البطائح في مباراته المقبلة أمام العربي.

■ البطائح: فرصته ضئيلة جداً، إذ سيكون مطالباً بالفوز في المباراتين المقبلتين، وانتظار نتائج العروبة والإمارات.

المباريات المصيرية المتبقية

الجولة 21 (16 أبريل)

العروبة - الذيد

العربي - البطائح

الإمارات - مسافي

الجولة 22 (24 أبريل)

مصفوت - الإمارات

البطائح - العروبة

طباعة