العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    هزم النصر بركلات الترجيح وسط أجواء مثيرة

    شباب الأهلي يزيّن خزائن بطولاته بـ «كأس الخمسين»

    صورة

    ظفر شباب الأهلي بلقب كأس الخليج العربي لكرة القدم «كأس الخمسين» للمرة الخامسة على التوالي، عقب فوزه على النصر 5-4 بركلات الترجيح بعدما انتهت المباراة بالتعادل من دون أهداف، أمس، على استاد الشارقة، ليحقق «فرسان دبي» ثاني ألقابه في الموسم الحالي، بعدما فاز بلقب كأس سوبر الخليج العربي على حساب الشارقة.

    وسلّم الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد كرة القدم، كأس البطولة إلى قائد شباب الأهلي ماجد ناصر وسط فرحة عارمة من الأبطال.

    جاءت المباراة مثيرة وشهدت طردين بواقع بطاقة حمراء لكل فريق، بينما تفوق شباب الأهلي في ركلات الترجيح عقب إحراز كل من حمدان الكمالي ومحمد جمعة بيليه ويوسف جابر وعبدالعزيز صنقور وماشاريبوف، وأهدر كارلوس إدواردو وإيغور خيسوس، فيما أحرز للنصر كل من غابرييل وتيغالي ومحمود خميس ويعقوب حسن، وأهدر أنطونيو توزي وريان مينديز ومحمد عايض.

    بدأ الفريقان اللقاء بطريقة هجومية من دون حذر، وكاد شباب الأهلي أن يفتتح التسجيل في مناسبتين عن طريق الأرجنتيني فيدريكو كارتابيا، الذي قام بمجهود فردي كبير وراوغ أكثر من لاعب نصراوي، ولكنه سدد الكرة بجوار القائم، ثم تصدت العارضة لكرة الأرجنتيني الذي سدد ركلة مباشرة (10).

    من جهته، رد النصر بفرصتين، الأولى من هجمة قادها الجزائري مهدي عبيد ومرر الكرة إلى لاعب الرأس الأخضر ريان مينديز، الذي سدد كرة قوية لمست لاعب شباب الأهلي عبدالله النقبي وغيرت اتجاهها وكادت تدخل المرمى (11)، بينما سدد اللاعب الشاب سعيد سويدان كرة جميلة خرجت إلى ركلت ركنية (14).

    ورغم الأفضلية النسبية من جانب شباب الأهلي في وسط الملعب، لكن النصر كان الأكثر خطورة على المرمى، وأهدر مهدي عبيد فرصة محققة، عندما لعب محمود خميس كرة عرضية وتسلمها اللاعب الجزائري داخل منطقة الجزاء، ولكن سدد الكرة في الحارس ماجد ناصر (26).

    وفي الدقيقة 35 تلقّى النصر ضربة موجعة، بعدما حصل البرازيلي غلوبير ليما على البطاقة الحمراء عقب تدخله بعنف على البرازيلي إيغور خيسوس، وأجرى المدرب الأرجنتيني رامون دياز تغييراً تكتيكياً بنزول يعقوب حسن، بدلاً من ضياء سبع لتعويض خروج غلوبير ليما، ونشط بعدها «فرسان دبي» إذ ضغط الفريق في آخر خمس دقائق من الشوط الأول وحصل على أكثر من ركلة ركنية، بينما كاد البرازيلي كارلوس إدواردو أن يحرز الهدف الأول عندما تلقى تمريرة جميلة من إيغور خيسوس، ولكن دفاع النصر أخرج الكرة إلى ركلة ركنية (41).

    أمّا الشوط الثاني فشهد إجراء مهدي علي التبديل الأول لشباب الأهلي بنزول يوسف جابر بدلاً من وليد عباس، وفي الدقيقة 57 حصل ماشاريبوف على ركلة جزاء عقب تعرضه للعرقلة من سعيد سويدان، قبل أن يقرر الحكم إلغاء الركلة عقب عودته إلى تقنية الفيديو.

    وسيطر شباب الأهلي على مجريات اللعب بعدما تراجع فريق النصر إلى الدفاع، وسدد ماشاريبوف كرة قوية من خارج منطقة الجزاء تصدى لها الحارس أحمد شامبيه (65)، وارتفعت الإثارة في الدقائق الـ10 الأخيرة بعدما حصل محمد مرزوق على الإنذار الثاني والبطاقة الحمراء (81)، وأهدر كارلوس إدواردو فرصة محققة في الدقيقة 91 من كرة عرضية لعبها ماجد حسن وقابلها إدواردو برأسه، ولكن الكرة مرت بجوار القائم لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، ويتفوق شباب الأهلي لاحقاً بركلات الترجيح.


    5

    ألقاب على التوالي حققها شباب الأهلي في مسابقة كأس الخليج العربي.

    طباعة