بالصور.. قوة وإثارة في بطولة أبوظبي لمحترفي الجوجيتسو.. و22 ميدالية للإمارات

صورة

تواصلت فعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو لليوم الثالث على أرض جوجيتسو أرينا في مدينة زايد الرياضية في أبوظبي، حيث شهدت البطولة في يومها الثالث انطلاق المنافسات التأهيلية والختامية لفئة المحترفين في الحزامين الأزرق والبنفسجي. وتقام البطولة العالمية برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وشهدت منافسات اليوم الثالث حضور اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، المفتش العام لوزارة الداخلية، وناعمة المنصوري، عضو المجلس الوطني الاتحادي، ومحمد سالم الظاهري نائب رئيس اتحاد الجوجيتسو، ويوسف عبدالله البطران عضو مجلس اتحاد الجوجيتسو، والعديد من الشخصيات الأخرى.

وانطلقت المنافسات الساعة العاشرة صباح اليوم مع النزالات التأهيلية لفئة الحزام الأزرق والبنفسجي للسيدات والرجال من مختلف فئات الوزن. وسجل اللاعبون المشاركون مستويات أداء رفيعة على بساط المنافسات.

وواصل نجوم الإمارات مسيرة التميّز العالمية برصيد 18320 نقطة. وبعد يومٍ حافل وقف خلالها أبطال الإمارات أمام أقوى اللاعبين العالميين، برهن لاعبو الجوجيتسو من مختلف أندية الدولة مستويات الخبرة الرفيعة التي يتمتعون بها، واللياقة العالية التي تمكّنوا من الحفاظ عليها رغم تحديات فترة الإغلاق حيث واصل لاعبو الإمارات تدريباتهم، ما مكّنهم من العودة لبساط المنافسات العالمية بقوةٍ كبيرة وحصد الميداليات. وفي اليوم الأول من منافسات فئة المحترفين، حصد أبطال الإمارات في الحزام الأزرق والبنفسجي 22 ميدالية ملونة، ليحلوا في المرتبة الأولى برصيد 18320 نقطة في تصنيفات الدول، ولتحل البرازيل ثانيةً برصيد 9560 نقطة وروسيا ثالثةً برصيد 2560 نقطة.

وقال يوسف البطران في تصريح صحافي: سعدنا اليوم لانطلاق منافسات فئة المحترفين في الحزامين الأزرق والبنفسجي، وهي الفئة التي نعتبرها الخزان الأهم لنجوم الحزام البني والأسود. وبالنظر لمستويات الأداء رفيعة المستوى التي أبداها اللاعبون، يمكننا أن نتطلع بثقةٍ لمنافسات فئة الحزام البني والأسود الجمعة، لنتوّج معها فعاليات بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو، ونختتم سطراً جديداً في مسيرة نجاحات رياضة الجوجيتسو في الإمارات".

وأضاف: "فيما ينظر الجميع لتمكننا من تنظيم هذه البطولة بنجاحٍ، نعتبر هذا النجاح استمراراً لنهج دولتنا التي احترفت التحديات وتحويلها لفرص، إذ لم ننظر لتحديات الجائحة كعائقٍ لمسيرة الإنجاز، بل كفرصةٍ للبرهنة على قدرتنا على الابتكار والنجاح، إذ تمكنا من جمع أبطال الجوجيتسو من مختلف أنحاء العالم على بساطٍ واحد، ووفرنا في ذات الوقت المنصة المثالية لأبناء الوطن للصعود نحو العالمية".

طباعة