العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    أكّد عدم اهتمامه بالأرقام القياسية مع شباب الأهلي

    مهدي علي: «الريمونتادا» أمام الفجيرة أفضل بروفة لنهائي الكأس

    فرحة كبيرة للأوزبكي ماشاريبوف بعد هدف الفوز. تصوير: أسامة أبوغانم

    قال مدرب شباب الأهلي، مهدي علي، إن «الريمونتادا» التي قام بها شباب الأهلي أمام الفجيرة، أول من أمس، بعد قلب تأخره بهدفين إلى فوز 3-2، هو أفضل بروفة لمباراة النهائي في كأس الخليج العربي الجمعة المقبل أمام النصر. وكان الأوزبكي ماشاريبوف قد سجل هدف الفوز (القاتل) في الدقيقة 90.

    وتابع مهدي: «المباراة كانت صعبة، لأننا استقبلنا هدفاً في البداية نتيجة قلة التركيز ثم ثانياً، والفجيرة قدم مباراة دفاعية جيدة، وقد أضعنا فرصاً كثيرة في الشوط الأول حتى استطعنا تسجيل هدف قلصنا به الفارق».

    وأضاف: «قمنا بتعديل طريقة اللعب في الشوط الثاني، واللاعبون بذلوا جهوداً كبيرة أهداهم التعادل ثم الفوز في نهاية المباراة، مع الإشارة إلى وجود ملاحظات إذ افتقدنا الإيقاع بسبب توقف الدوري أسبوعين، ولكن بالنسبة لي المباراة كانت بروفة مهمة لنهائي كأس الخليج العربي، وفرصة للعمل على معالجة الملاحظات التي رافقت أداءنا وسنعمل على تصحيحها، وأشكر اللاعبين على شخصيتهم ورغبتهم في الفوز، وهو الأهم جداً بالنسبة لنا لتحقيق طموحات إدارة النادي والجهاز الفني». وعن النتائج التي تشكلها أرقام الفوز تحت قيادته، بعدم خسارة شباب الأهلي في 20 مباراة على التوالي، قال: «الأرقام لا تهمني فكل ما أهتم به هو تطور الفريق بدنياً وفنياً، وبالتأكيد وأهم شيء لنا كفريق الفوز في كل المباريات، وسنعمل لكي نكون في صورة أفضل دائماً».

    • شباب الأهلي حوّل تأخره 2-صفر إلى فوز 3-2 على الفجيرة، وسجل هدف الحسم في الدقيقة 90.


    مدرب الفجيرة: خرجنا بمكاسب عدة رغم «الخسارة الدرامية»

    قال مدرب الفجيرة، التونسي ناصيف البياوي، إنه «رغم الخسارة الدرامية في الوقت القاتل، فإننا خرجنا بمكاسب عدة، ستلعب دوراً مهماً في المباريات الحاسمة المقبل».

    وتابع: من أبرز الإيجابيات الأداء التصاعدي للفجيرة من مباراة إلى أخرى، خصوصاً أن أمامنا مباريات صعبة متبقية، ويجب أن نكون أكثر واقعية وحرصاً على جمع النقاط، لتحقيق هدفنا بالبقاء في دوري المحترفين».

    طباعة