صفوة جياد العالم تنافس على أقوى وأغنى السباقات اليوم

«كأس دبي العالمي» تلمع في العيون الإماراتية مرة ثالثة على التوالي

صورة

تحمل خمسة جياد الآمال الإماراتية لتحقيق إنجازٍ غير مسبوق بتاريخ «كأس دبي العالمي»، من خلال تسجيل الانتصار الثالث على التوالي (هاتريك)، في الشوط التاسع والرئيس، البالغ إجمالي جوائزه 12 مليون دولار، الذي يقام اليوم على مضمار ميدان، ضمن الأمسية الـ25 في سباقات «كأس دبي العالمي»، البالغ إجمالي جوائز أشواطها التسعة نحو 26.5 مليون دولار، وينافس على ألقابها 115 من صفوة وأقوى الخيول على الساحة الدولية.

وعلى الرغم من المنافسة التقليدية التي لطالما جمعت الخيول الإماراتية بنظيرتها الأميركية، إلا أنه لم يسبق لملاك الجياد الممثلة لكلتا الدولتين حصد ثلاثة انتصارات متتالية، خصوصاً مع ممثلي الدولة الذين سبق لهم الفوز في 12 لقباً على مدار شوط «كأس دبي العالمي»، والتي استهلت في نسخة 1997 مع الجواد «سنغسبيل»، وآخرها مع نجم «غودولفين» الجواد «ثندر سنو»، الوحيد المتوج بإنجاز الثنائية على التوالي، بفوزه بلقبي نسختي 2018 و2019، والأمر ذاته ينطبق على الجياد الأميركية، منذ انتصار «سيغار» بلقب النسخة الأولى، وآخرها مع «كاليفورنيا كروم» في نسخة 2016.

وينافس على لقب الشوط الرئيس في احتفاليته بذكرى اليوبيل الفضي 14 من صفوة جياد المسارات الرملية لمسافة 2000 متر على الساحة الدولية، يتقدمها ثلاثة ممثلين من «غودولفين»، هم: «جيفتس أوف غولد» بإشراف المدرب الوطني سعيد بن سرور، الذي سينطلق من البوابة 14 والأخيرة، بجانب «ماغني كورز» بإشراف المدرب أندريه فارب، التي وضعتها القرعة في بوابة الانطلاق السادسة، و«ميستيك غايد» القادم من السباقات الأميركية بإشراف المدرب مايكل ستيدام، وينطلق من البوابة 12، في طموح مشروع للإسطبل الأزرق في السير قدماً للحفاظ على لقبه في نسختي 2018 و2019 مع «ثندر سنو»، وإهداء «غودولفين» والإمارات الـ«هاتريك» والانتصار الثالث على التوالي.

كما تُعقد الآمال الإماراتية على كل من الجواد «هايبوثيتيكال»، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، و«كابيزانو» لسلطان علي، اللذين يشرف على تدريبهما سالم بن غدير، في ظل النتائج القوية التي حققها الجوادان على مضمار ميدان، خصوصاً مع «هايبوثيتيكال» القادم من مركز وصيف في الجولة الثالثة من بطولة «آل مكتوم للتحدي» في أمسية «السوبر ساترداي» في السادس من الشهر الجاري، وتعد من حيث المسافة والمضمار بمثابة البروفة الختامية لاستحقاق الكأس.

في المقابل، تعول الجياد الأميركية، في استعادة هيبتها والتتويج باللقب الذي غاب عنها منذ انتصار الجواد «كاليفورنيا كروم» في نسخة 2016، على كل من الجواد «جيسوس تيم» وصيف سباقي كأس «بيغاسوس» العالمية و«بريدرز كب مايل»، إضافة إلى «سليبي أيز تود» الفائز في ثلاثة سباقات العام الماضي، و«تايتل ريدي» حامل لقب سباق لويزيانيا ستيكس «جروب 3».

كما يبرز ضمن القائمة ممثلو الجياد الخليجية مع كل من «غريت سكوت»، المملوك للأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بإشراف المدرب عبدالله المشرف، الساعي لإهداء السعودية لقبها الثاني، عقب فوز الجواد «أوروغيت» بلقب نسخة 2017، فيما تطلب البحرين، عبر ممثلها «سالوت ذا سولجر»، المملوك لـ«فيكتوريس للسباقات»، بإشراف المدرب فوزي الناس، لقبها الأول في الكأس، خصوصاً أن الجواد قدم أداءً قوياً على مضمار ميدان، بفوزه بلقبي الجولتين الثانية والثالثة في بطولة «آل مكتوم للتحدي».

ويتواصل التمثيل الدولي في الشوط الرئيس، إذ يدفع الملاك اليابانيون بالجواد «تشو ويزراد»، بطل سباق «شامبيونز كب اليابان» لخيول «جروب 1»، الساعي للسير على خطى الفرس «فيكتوار بيسا»، التي أهدت بلاد الساموراي في نسخة 2011 لقبها الوحيد في «كأس دبي العالمي».

وتسجل نسخة 2021 ظهور الجواد «أغوستي فيسكال»، الساعي لإهداء الأوروغواي لقباً أول بتاريخ الكأس، خصوصاً أن الجواد قدم مبكراً إلى دبي، وسبق له خوض مشاركتين على مضمار ميدان.

للإطلاع على الموضوع كاملا، يرجى الضغط على هذا الرابط.


- الجواد «ثندر سنو» الوحيد المتوج بالثنائية على التوالي في 2018 و2019.

- 14

من صفوة جياد المسارات الرملية تتنافس على أغلى سباقات الخيل في العالم.

- 12

مليون دولار إجمالي جوائز الشوط التاسع الرئيس «كأس دبي العالمي».

طباعة