تأكيداً على عطاء مسيرة الراحل حمدان بن راشد لأكثر من 30 عاماً

5 جياد ترفع لواء الدفاع عن شعار «الأزرق والأبيض» في كأس دبي العالمي

صورة

ترفع خمسة جياد لواء الشعار الأبيض والأزرق، الذي اشتهرت به الخيول المملوكة، للمغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، في المنافسة على ألقاب ثلاثة من أصل الأشواط التسعة، في أمسية كأس دبي العالمي، التي تنطلق غداً في نسختها الـ25، والمقامة على مضمار ميدان، بإجمالي جوائز يبلغ 26.5 مليون دولار.

وتحفل أمسية الكأس في كل عام بمشاركة صفوة الجياد على الساحة الدولية، ومن ضمنها الخيول التي يشتهر فرسانها بارتداء القميص الأزرق والأبيض (إسطبلات شادويل)، وسبق لها أن سطّرت بأحرف من ذهب سجلات أمسية كأس دبي العالمي، لعل من أبرزها الجوادين «المتوكل» و«إنفاسور»، الفائزين بلقب الشوط الرئيس في نسختي 1999 و2007، بجانب العديد من الانتصارات في بقية الأشواط الأخرى، التي تسلّط الضوء على مسيرة من العطاء الدؤوب للراحل الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، الذي امتد إلى أكثر من 30 عاماً على صعيد دعم رياضة الفروسية.

ويظهر الشعار الأزرق والأبيض في الشوط الافتتاحي، مع «الزاهر»، بإشراف عميد المدربين علي الرايحي، حين يخوض الجواد (8 سنوات)، تحدي 13 من نخبة الجياد العربية، على لقب بطولة «دبي كحيلة كلاسيك»، التي تجري لمسافة 2000 متر رملي، والمخصصة لخيول «جروب1»، خصوصاً أن «الزاهر» يملك في مسيرته ستة انتصارات على مدار مشاركاته الـ21 في عالم السباقات، من أبرزها نجاحه في 2019 بالاحتفاظ بلقب سباق كأس رئيس الدولة للخيول العربية.

ويعاود الشعار الشهير السطوع، في الشوط الرابع «القوز للسرعة»، المخصص للخيول المهجنة الأصيلة لمسافة 1200 متر عشبي لفئة «جروب1» الأعلى تصنيفاً عالمياً، وذلك مع الجواد «خادم»، القادم الصيف الماضي من انتصار مشاركته الأخيرة على مضمار نيوماركت البريطاني العريض، بجانب زميله في الإسطبل «متفاوت»، صاحب الانتصارات الأربعة في مشاركته الـ15 بعالم السباقات، جاء آخرها فبراير الماضي على المضمار ذاته والمسافة نفسها.

وتبدو الحظوظ قوية لكل من «اقتران» بإشراف المدرب علي الرايحي، و«زينهم» بإشراف المدرب مصبح المهيري، في المنافسة على لقب الشوط السابع «دبي تيرف»، بجوائز تبلغ أربعة ملايين دولار، خصوصاً أن الجوادين قدما نتائج لافتة خلال الموسم الحالي، جاء آخرها بحلول «اقتران» وصيفاً في بطولة «جبل حتا» في أمسية سوبر ساترداي في السادس من الشهر الجاري، وتعد بمثابة البروفة لسباق «دبي تيرف».

طباعة