«الملك» يتعادل في الوقت القاتل مع «الإمبراطور»

سالم صالح ينقذ الشارقة من الخسارة أمام الوصل

رونالدو مينديز (يمين) وخالد الظنحاني في حوار كروي. الإمارات اليوم

أحرز سالم صالح هدفاً في الوقت القاتل ليتعادل الشارقة مع الوصل بثلاثة أهداف لكل منهما، أمس، على استاد الوصل في زعبيل بالجولة الـ22، ليرفع «الإمبراطور» رصيده إلى 34 نقطة، بينما رفع «الملك» رصيده إلى 41 نقطة.

وفرض الوصل أسلوب لعبه على فريق الشارقة بعدما سيطر على وسط الملعب، وأحرز البرازيلي جواو فيغريدو هدفاً رائعاً، بعدما قاد الأرجنتيني نيكولاس أوروز هجمة منظمة ومرر الكرة إلى حسن إبراهيم الذي لعب كرة عرضية وصلت إلى فابيو ليما ولعبها برأسه، قبل أن يقابلها فيغريدو بتسديدة «مقصية» دخلت مرمى عادل الحوسني الذي اكتفى بمشاهدة الهدف الجميل (15).

في المقابل، دخل الشارقة أجواء اللقاء عقب مرور 20 دقيقة بعدما نشط الإيطالي إيغور كورنادو والحسن صالح، إذ لعب الأخير كرة عرضية تسلمها البرازيلي ويلتون سواريز وسدد كرة قوية علت العارضة (21)، وفي الوقت الذي ضغط فيه الشارقة لإحراز هدف التعادل، فقد أضاف فيغريدو الهدف الثاني عندما لعب فابيو ليما كرة عرضية، وقابلها اللاعب البرازيلي برأسه في المرمى (42).

أمّا الشوط الثاني فشهد بداية قوية من الشارقة بعدما أحرز ويلتون سواريز الهدف الأول، مستفيداً من خطأ البرازيلي سانتوس نيريس (49)، ولكن علي سالمين رد بإحراز الهدف الثالث من تسديدة صاروخية ارتدت من العارضة ودخلت المرمى (50).

وارتفعت الإثارة في آخر 15 دقيقة، عندما أحرز سيف راشد الهدف الثاني من كرة قوية سددها من خرج منطقة الجزاء (76)، وأتبعها الأوزبكي شوكوروف بتسديدة قوية تصدى لها الحارس حميد عبدالله (77)، كما تألق الأخير مجدداً بالتصدي لكرة جميلة من سالم صالح (81)، قبل أن يحرز سالم صالح هدف التعادل في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع وتنتهي المباراة بتعادل الفريقين.

طباعة