مربط دبي يتصدّر الترتيب العام

«إس حرير» يتوّج بشوط الفحول في بطولة دبي للجواد العربي

صورة

ظفر الفحل «إس حرير»، المملوك لمربط الصقران للخيول العربية، بلقب الشوط الرئيس من بطولة دبي الدولية للجواد العربي في نسختها 18، التي أسدل الستار على منافساتها، أمس، في المركز التجاري، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية، واستمرت منافساتها على مدار ثلاثة أيام، بجوائز مالية قيمتها أربعة ملايين دولار، بمشاركة 210 خيول.

وشهد منافسات اليوم الختامي، الشيخ محمد بن سعود القاسمي، رئيس دائرة المالية المركزية في الشارقة، والشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي، رئيس مجلس إدارة نادي الشارقة للفروسية والسباق، والشيخ راشد بن عمار بن حميد النعيمي، ورئيس اللجنة العليا المنظمة، زياد كلداري، والأمين العام قصي عبيدالله، والمنسق العام للبطولة، عادل الفلاسي، ومدير عام نادي الشارقة للفروسية والسباق، سلطان اليحيائي، ومدير عام مربط دبي، محمد التوحيدي.

وحسم «إس حرير»، الذي سبق له الفوز بلقب هذا الشوط في نسخة 2018، شوط الفحول بعد منافسة قوية مع «دي سراج» لمربط دبي للخيول العربية، الذي حلّ في المركز الثاني، فيما أحرز «أي إس برينس»، للشيخ عبدالله بن ماجد القاسمي، المركز الثالث.

وجاء مربط دبي للخيول العربية في صدارة البطولة، بعدما حصد ثماني ميداليات ملونة (ثلاث ذهبيات وأربع فضيات وبرونزية واحدة)، فيما جاء مربط عجمان في المركز الثاني برصيد ثلاث ميداليات ذهبية وبرونزيتين، وحل ثالثاً مربط الصقران برصيد ذهبية واحدة.

وكان مربط دبي للخيول العربية قد حاز النصيب الأكبر من أشواط بطولات اليوم الأخير، إذ نال لقب بطولة الأفراس، عن طريق «دي شيهانة»، كما فاز المربط ذاته، ببطولة الأمهر بعُمر سنة، بعد صدارة مُطلقة لـ«دي شرار»، كما حاز مربط دبي بطولة المهور بعُمر سنتين وأكثر عن طريق «دي شيماز».

وحاز مربط عجمان لقب بطولة المهرات عن طريق «الأريام بنفسج».

فيما نال مربط رأس الخيمة لقب المهرات بعُمر سنة، بوساطة المُهرة «آر أي كي عنود».

وكانت بطولة دبي قد أسدل الستار على منافساتها بإقامة ستة أشواط خاصة ببطولات المهرات بعُمر سنة، المهرات، الأفراس، الأمهر بعمر سنة، والمهور بعمر سنتين وأكثر، ثم كان الختام مع شوط الفحول.

وأكد رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة دبي الدولية للجواد العربي، زياد كلداري، أن النسخة الـ18 من البطولة لم تشهد تسجيل أي حالة اعتراض من الملاك المشاركين، على نتائج الخيول الفائزة.

وقال كلداري في تصريحات صحافية: «وقع الاختيار على أعضاء لجنة الحكام التسعة من خارج الدولة، وبالانتخاب، على نحو غير مسبوق عالمياً، لمزيد من الشفافية وضماناً للنزاهة التامة بشأن تحديد الخيول الفائزة، وهذا النظام التحكيمي جعل هناك حالة من القناعة التامة لدى الملاك بالنتائج، التي خرجت بها أشواط البطولة».

وأضاف: «يمكن القول إن المنافسة هذا العام كانت على أشدها، لوجود أربعة من الخيول المشاركة بطلة للعالم، بخلاف عشرات الخيول الحائزة ألقاباً ذهبية وفضية وبرونزية في بطولات عالمية كبرى، الأمر الذي جعل هوية الخيل الفائز في كل شوط من أشواط البطولة، التي شهدتها المنافسات على مدار الأيام الثلاثة، غير متوقعة من جانب أحد».

وتابع رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة أن «ثقة العالم ببطولة دبي الدولية للخيول العربية، تتزايد من عام لآخر، بفضل سلالة وأسماء الخيول المشاركة، وفي هذا العام شاهدنا خيول البرازيل تشارك للمرة الأولى في البطولة، وكان لها حضور لافت ومميز في هذا الظهور الأول».

طباعة