عبدالمجيد النمر: حين يتألق اللاعب يظهر الفريق بشكل جيد

بالأرقام.. نتائج الشارقة سلباً وإيجاباً مرهونة بمستوى إيغور

إيغور يقود اليوم الشارقة في مباراة صعبة أمام الوصل. تصوير: أسامة أبوغانم

يمثل النجم البرازيلي إيغور القوة الضاربة في فريق الشارقة، وباتت نتائج «الملك» مرهونة بشكل كبير بالمستوى الذي يظهر عليه إيغور خلال المباريات المختلفة، ففي حال تراجع مستواه، غالباً ما يتعرض الشارقة لنتائج مخيبة، بينما إذا كان حاضراً بقوة تأتي الانتصارات.

وبات هذا الأمر إشكالية للفريق، وهو ما يؤكده مدرب فريق الرديف السابق بنادي الشارقة عبدالمجيد النمر، وتؤكده كذلك الأرقام المسجلة للفريق، إذ في الموسم الحالي، سجل الفريق 38 هدفاً، منها 15 هدفاً من إيغور فقط، ناهيك عن 6 تمريرات حاسمة لأبرز صانع ألعاب في الدوري.

وعانى إيغور تراجعاً واضحاً في المستوى خصوصاً في الدور الثاني، الأمر الذي جعل الشارقة بعيداً نسبياً عن دائرة المنافسة على لقب الدوري، إذ بات الفارق بينه وبين الجزيرة المتصدر سبع نقاط، بينما يخوض اليوم في الجولة 22 مباراة صعبة أمام الوصل، قد تجعله يخرج من المربع الذهبي في حال الخسارة.

وبينما سجل إيغور ما يقرب من نصف أهداف الفريق، سجل ستة لاعبين آخرين 23 هدفاً.

وقال عبدالمجيد النمر لـ«الإمارات اليوم»: «الشارع الرياضي، وكذلك الإعلام يعرف أن الشارقة يعتمد بنسبة كبيرة على إيغور، سواء في الموسم الماضي أو نهاية الدور الأول للموسم الحالي، وعندما كان الفريق متصدراً كان ذلك بشكل كبير نتيجة لتألق إيغور، رغم أننا لا نقلل من بقية اللاعبين الأجانب في الفريق. لكن الحقيقة أن الشارقة يعتمد بشكل رئيس على إيغور، ووضعه ينعكس سلباً وإيجاباً على بقية اللاعبين الأجانب في الفريق».

وغاب إيغور عن التسجيل في ست جولات، اذ كان آخر مرة سجل فيها في مباراة الفجيرة ضمن الجولة 14، ولم يسجل في الجولات من 15 حتى 19، لكنه عاد وسجل رباعية في خورفكان بالجولة 20، فيما غاب عن التسجيل في مباراة شباب الأهلي ضمن الجولة 21، والتي أهدر خلالها ركلة جزاء.

ويعتبر إيغور (28 عاماً) أيقونة فريق الشارقة، فقد قاد الفريق إلى جانب بقية زملائه لتحقيق إنجاز تاريخي بالفوز بلقب دوري الخليج العربي الموسم قبل الماضي، وقاده كذلك للفوز بلقب كأس سوبر الخليج العربي. وكانت المفارقة غياب أهدافه في مباريات هامة للغاية، لعل أبرزها لقاء شباب الأهلي.

وأكد النمر أنه: «في الموسم الماضي، عندما كان مستوى إيغور يتراجع، كان يسد مكانه لاعب الفريق السابق والنصر الحالي ريان مينديز».

وأشار إلى أن «البعض كان يردد أن الشارقة ليس إيغور، لكن الواقع يقول إنه عندما يتألق النجم البرازيلي فإن الفريق بكامله يؤدي بشكل جيد»، مؤكداً أن إيغور لاعب مؤثر في الفريق ككل، وفي اللاعبين الأجانب على وجه التحديد.

وشدّد على أن الشارقة الذي كان متصدراً ترتيب فرق الدوري، ابتعد بشكل كبير عن الصدارة عقب خسارته الأخيرة أمام شباب الأهلي، بعدما توسع الفارق بينه وبين الجزيرة المتصدر.

وأوضح: «يمكن أن نجد للفريق العذر لو كانت هناك مشكلات في صفوفه، لكن إدارة النادي تتحدث عن أنه ليس هناك مشكلات، ولذلك فإننا لا نعرف بالتحديد أسباب هبوط مستوى الفريق بشكل عام، هل نفسية أم إدارية؟». وأكمل النمر: «إذا كانت هناك إصابات في صفوف الفريق، فإن بعض اللاعبين المصابين رجعوا للمشاركة مع الفريق، لكن وضع الفريق لايزال متراجعاً».

أرقام إيغور

-سجل 15 هدفاً من أصل 38 للفريق،

بجانب 6 تمريرات حاسمة.

-6 لاعبين آخرين سجلوا 23 هدفاً للشارقة.

-غاب عن التسجيل في مباريات مهمة.

طباعة