المري: فخورون بتحقيق فريق الإدارة المركزين الأول والثالث

«إقامة دبي» تحتفي بأبطالها الفائزين في «الرجل الحديدي»

صورة

نظمت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي احتفالية رياضية بمقرها في دبي، تم خلاله تتويج أبطالها الفائزين في بطولة الرجل الحديدي في نسختها السادسة، التي نظمها مجلس دبي الرياضي، أخيراً، في شارع جميرا وسط مشاركة كبيرة، إذ توّج مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، أبطال السباق، بحضور أمين عام مجلس دبي الرياضي سعيد حارب.

وجرى خلال الحفل تكريم الفريقين الحاصلين على المراكز الأولى في البطولة، التي شهدت مشاركة 87 دولة وأكثر من 80 فريقاً، تنافست في سباق شمل السباحة لمسافة 1.9 كيلومتر، وسباق الدراجات الهوائية لمسافة 90 كيلومتراً، واختتمت البطولة بسباق الجري لمسافة 21.1 كيلومتراً.

وكان الفريق (أ) قد حصل على المركز الأول، وضم كلاً من: السبّاح عامر البحري، والدرّاج محمد المروي، وفي جري نصف مارثون، خليفة النعيمي، فيما حصل الفريق (ب) على المركز الثالث الذي ضم: السبّاح مبارك البشر، والدرّاج جاسم علي، وفي الجري نصف مارثون، عبيد النعيمي.

وتضمن الحفل عرض فيديو خاص لمشاركة الإدارة في البطولة، يوثق لحظات الفوز وسط أجواء حماسية رائعة، وحضر التكريم المشرف الفني لمنتخبات الإمارات للدراجات عبدالله سويدان.

من جهته، أكد مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، اللواء محمد أحمد المري، أنه فخور بفريق الإدارة، واصفاً إياه بالفريق المميز، مشيراً إلى أن تحقيق فريق الإدارة المركزين الأول والثالث في بطولة عالمية بمستوى الدول المشاركة والفرق، يعد إنجازاً للدولة، وأنه يفخر بهذا الإنجاز، مشيراً إلى أن هذه المشاركة لم تكن الأولى له بل سبق أن شارك في البطولة التي أقيمت في كازاخستان وحقق المركز الثاني.

وقال المري في تصريحات صحافية عقب خلال التكريم: «كنا في السابق نشارك بفريق واحد، لكن في هذه النسخة شاركنا بفريق ثانٍ حتى يكون جاهزاً للمشاركة، تحسباً لأي ظروف خاصة بالإصابات في الفريق الأول».

وعبّر المري في كلمته عن شكر ه وتقديره الكبير للأبطال الذين حققوا هذا الإنجاز، مشيراً إلى أن الإصابة داهمت بطل نصف الماراثون، خليفة النعيمي، ما أدى إلى تأخره في توقيته بنحو تسع دقائق ليحقق فريقه المركز الثالث.

بدوره، أكد أمين عام مجلس دبي الرياضي، سعيد حارب، أن «مشاركة فرق المؤسسات الحكومية في مثل هذه البطولات الرياضية، تعزز من دور المؤسسات الحكومية في الاهتمام بالرياضة»، مشيراً إلى أن «فكر تطوير الرياضة في المؤسسات الحكومية يسير على منهج أفضل»، معتبراً أن «مثل هذه المنافسات الرياضية تخلق نوعاً من التنافسية بين الدوائر الحكومية».

وعبّر السبّاح، عامر البحري، عن سعادته بتفوق فرق الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، وقال إن هذا الإنجاز يدفعهم لتحقيق المزيد من النجاحات والتميز في مثل هذه البطولات الرياضية، التي تحظى بمشاركة كبيرة من مختلف دول العالم، وقال: «على الرغم من ظروف جائحة (كورونا) فإنني وزملائي تغلبنا على الصعاب التي واجهتنا، خصوصاً على صعيد التجهيزات المتعلقة بالمشاركة في بطولة الرجل الحديدي».

الفريق «أ»

السباح عامر البحري.

الدرّاج الهوائي محمد المروي.

العدّاء خليفة النعيمي.

الفريق «ب»

السبّاح مبارك البشر.

الدرّاج الهوائي جاسم علي.

العدّاء عبيد النعيمي.

طباعة