عجمان يحرم شباب الأهلي من الفوز.. و"الفرسان" أكثر فرق الدوري في "التعادلات"

التعادل مخيب للفريقين. تصوير:أسامةأبوغانم

اكتفى شباب الأهلي بالحصول على نقطة من مباراته أمام مضيفه، عجمان اليوم، بعد التعادل الإيجابي 1/1 ضمن الجولة 20 من دوري الخليج العربي. وأنهى عجمان، الشوط الأول متقدماً عن طريق الغامبي، أبوبكر تراولي (41)، ثم أدرك الاوزبكي، جلال الدين ماشاريبوف، التعادل (51)، بعدما أهدر ضربة جزاء. وتشكل النقطة مصدر سعادة لمدرب عجمان أيمن الرمادي، خاصة وأنها ترافقت مع أداء قوي، بجانب أنها من فريق صعب يقدم مستويات مميزة أخيرا بقيادة المدرب "المهندس" مهدي علي.

ورفع "البرتقالي" رصيده إلى 11 نقطة، فيما رفع شباب الأهلي رصيده إلى 34 نقطة، مُبتعداً عن صراع المنافسة. وبتلك النتيجة، يرفع شباب الأهلي حصيلة تعادلاته في دوري الخليج العربي إلى المباراة العاشرة ليُصبح أكثر فرق المسابقة تعادلاً في المباريات.

وانطلقت المباراة بضغط شباب الأهلي بعد فترات من جس النبض، وهدد مرمى علي الحوسني، عن طريق الأرجنتيني، كارتابيا، الذي سدد في المرمى، ليبعدها المدافع محمد إسماعيل، قبل أن تتجاوز الكرة الخط (18). وعاد اللاعب ذاته، ليهدر فرصة أخرى، حينما وصلته الكرة والمرمى خال من حارسه ليسددها خارج الشباك(20).

وبلغت الاثارة مداها قرب نهاية الشوط الأول، حينما تحصل شباب الأهلي على ضربة جزاء، انبري لها ماشاريبوف، لكن على الحوسني، تصدى للعبة ببراعة. وارتدت اللعبة لمصلحة عجمان من هجمة مرتدة وزعها عصام سحتيت، إلى تراولي، الذي سدد كرة أرضية زاحفة، فشل الحارس ماجد ناصر، في التعامل معها. وجاءت الانفراجة للضيوف، عن طريق ماشاريبوف، الذي سدد كرة لا تصد ولا ترد في الزاويا اليمني العليا لمرمى عجمان، مصححاً خطاه في ضياع ضربة الجزاء

وكاد البديل، يحي الغساني أن يُصيب عجمان بالهدف الثاني من تمريرة كارتابيا، لكنه سدد في الشباك من الخارج (70). وتحصل عجمان على فرصة مثالية للتقدم عن طريق المدافع عبد الرحمن راكان، من ضربة رأس لعبها بعد خروج خاطئ من الحارس ماجد ناصر، لكن من حُسن حظ الأخير أن مرت الكرة بجوار القائم الأيسر (81).

طباعة