قالت إن التجربة تبدأ من على علوّ 12 ألف قدم

المواطنة شيخة أحمد تستعد للقفز بعَلَم الإمارات فوق جزر المالديف

صورة

كشفت عضو فريق الإمارات للسيدات للقفز بالمظلات، شيخة أحمد، أنها تستعد للقفز فوق جزر المالديف، خلال الشهر الجاري، حاملة علم الإمارات، وذلك على ارتفاع 12 ألف قدم، لافتة إلى أنها تسعى لكي تكون أول قافزة إماراتية وعربية تقفز فوق جزر المالديف، التي تقع في قارة آسيا بالمحيط الهندي، مشيرة إلى أنها وضعت في اعتبارها القيام بكل الإجراءات والاحتياطات الصحية الخاصة بـ«كوفيد-19» قبل أداء هذه القفزة وأثناءها. وأكدت شيخة أحمد أن رياضة القفز بالمظلات من ارتفاعات عالية ممتعة جداً، لكنها تحتاج إلى الشجاعة لممارستها.

وقالت شيخة أحمد لـ«الإمارات اليوم»: «أهدف من مثل هذا النوع من الرياضات، خصوصاً القفز بعَلَم الإمارات من مناطق مرتفعة، الترويج لبلدي من الجوانب كافة، وكذلك الترويج للسياحة في دولة الإمارات».

وأضافت: «النجاح الكبير الذي حققته في القفز بعَلَم الإمارات فوق أهرامات الجيزة في مصر على علو 15 ألف قدم، في نوفمبر الماضي، والإشادة الواسعة التي حصلت عليها في هذا الخصوص، من قبل جهات عدة وشخصيات ومدربين في هذا المجال حفزني على المضي قدما في الرياضة، وكذلك شجعتني أسرتي كثيراً على الاستمرار في مثل هذا النوع من الرياضات».

وأشارت إلى أنها تستعد حالياً لأداء هذه القفزة من خلال تدريبات مكثفة في «سكاي دايف دبي» بمنطقة النخلة، لافتة إلى أنها تتدرب ثلاث أو أربع مرات خلال الأسبوع استعداداً لخوض التحدي».

وأكدت شيخة أحمد أن رسالتها لجميع أفراد المجتمع هي ممارسة هذه الرياضة، كونها رياضة مثيرة وممتعة في آن واحد، مطالبة كل من لم يجرب هذه الرياضة أن يقوم بتجربتها والاستمتاع بها.


القفز بالمظلات من ارتفاعات عالية رياضة ممتعة وتحتاج إلى الشجاعة.

تتدرب ثلاث أو أربع مرات أسبوعياً استعداداً لخوض هذا الحدث.

قفزت من فوق أهرام مصر من علوّ 15 ألف قدم، في نوفمبر الماضي.

طباعة