أبرزها التأهل لنهائي كأس الخليج العربي للمرة السادسة في تاريخه

5 أرقام تسعد شباب الأهلي قبل أهم مباراة في الموسم

صورة

واصل فريق شباب الأهلي تألقه تحت قيادة المدرب مهدي علي، بعدما تأهل «فرسان دبي» أول من أمس، إلى نهائي كأس الخليج العربي، بتغلبه على الوصل بثلاثة أهداف مقابل هدف في إياب نصف النهائي، مكرراً فوزه عقب تفوقه في الذهاب بهدفين دون رد، ليصعد شباب الأهلي لمواجهة النصر بالنهائي، في 6 أبريل المقبل.

وحافظ شباب الأهلي على إمكانية تتويجه بالألقاب المحلية الأربعة، بعدما فاز الفريق بلقب كأس السوبر، وتأهل لنهائي كأس رئيس الدولة، وأخيراً لنهائي كأس الخليج العربي، بينما رغم حلول الفريق بالمركز الخامس بلائحة ترتيب الدوري، لكن الفريق حظوظه قائمة في المنافسة باللقب.

وحقق «فرسان دبي» خمسة أرقام استثنائية، أسعدت الفريق قبل خوض أهم مباراة في الموسم أمام الجزيرة، السبت المقبل، في الجولة الـ19 من الدوري، أبرزها تحقيق شباب الأهلي رقماً قياسياً بتأهله لنهائي كأس الخليج العربي للمرة السادسة في تاريخه كأكثر الأندية تأهلاً للنهائي، أما الثاني فهو تأهل الفريق لنهائي كأس الخليج العربي للمرة الثالثة على التوالي، بعدما فاز بلقب نسخة 2019، بتغلبه على الوحدة، بينما خسر الموسم الماضي أمام النصر.

وأكد شباب الأهلي أنه الأفضل في الدولة على مستوى المباريات الإقصائية، بوجود الفريق في آخر سبع مباريات نهائية، بتأهله لنهائي كأس الخليج العربي، وكأس رئيس الدولة، وفوزه باللقبين في 2019، كما خسر سوبر 2019 أمام الشارقة، وخسر نهائي كأس الخليج العربي 2020، أما الموسم الحالي ففاز فيه بلقب كأس السوبر، وتأهل لنهائي الكأسين.

في المقابل، أكد الأوزبكي جلال الدين ماشاريبوف أنه من أفضل صفقات فترة الانتقالات الشتوية، بعدما صنع ثلاثة أهداف في آخر مباراتين مع الفريق، بصناعته هدفين أمام خورفكان في الدوري، بينما صنع الهدف الأول للأرجنتيني كارتابيا أمام الوصل، أما الرقم الخامس فهو إحراز كارتابيا للمرة الأولى هدفين في مباراة واحدة مع شباب الأهلي، وللمرة الأولى له منذ 2013، عندما أحرز هدفين مع فالنسيا الإسباني، في مرمى سانت غالين السويسري، في دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي.

من جهته، لم يكن خروج الوصل من نصف نهائي كأس الخليج العربي هو أبرز سلبيات «الإمبراطور»، لكن الفريق خسر آخر آماله في تحقيق لقب بالموسم الحالي، ليكمل «الفهود» 14 عاماً من فوزه بآخر لقب محلي، عندما فاز الوصل بلقبي الدوري وكأس رئيس الدولة في 2007، بينما واصل «الأصفر» اعتماده بشكل كامل على نجم الفريق فابيو ليما في إحراز الأهداف، بعدما أحرز ليما الأهداف الـ10 التي سجلها الفريق في آخر أربع مباريات، بواقع هدف في مرمى النصر، وأربعة أهداف في مرمى اتحاد كلباء، وهدفين في مرمى الوحدة، وأخيراً أحرز هدفاً في مرمى شباب الأهلي.


الأرقام الـ 5

- سادس نهائي في كأس الخليج العربي.

- المرة الثالثة على التوالي في المسابقة نفسها.

- شباب الأهلي طرف في آخر سبع مباريات نهائية.

- الأوزبكي ماشاريبوف صنع 3 أهداف في آخر مباراتين.

- ثنائية لكارتابيا للمرة الأولى مع شباب الأهلي.

طباعة