يتسلح بأفضلية الفوز في لقاء الذهاب

شباب الأهلي يغازل النهائي.. والوصل يفكر في «الريمونتادا»

عبدالعزيز صنقور (يمين) وناصر نور خلال لقاء الذهاب. أرشيفية

يسعى شباب الأهلي إلى تعزيز حظوظه في الفوز بثلاثة ألقاب بالموسم الحالي، عندما يلتقي مع الوصل في إياب نصف نهائي كأس الخليج العربي، الساعة 8:15 على استاد راشد في دبي، إذ فاز «فرسان دبي» بلقب كأس سوبر الخليج العربي بتغلبه على الشارقة بهدف دون رد، بينما تأهل الفريق لمواجهة النصر في نهائي كأس رئيس الدولة.

ويراهن شباب الأهلي على تفوقه في لقاء الذهاب بهدفين دون رد على استاد الوصل في زعبيل، إذ يكفي «فرسان دبي» الفوز أو التعادل بأي نتيجة، أو الخسارة بفارق هدف واحد، ليتأهل الفريق للنهائي، بينما ليس أمام «الإمبراطور» سوى الفوز بفارق ثلاثة أهداف، أو بنتيجة أكبر من هدفين دون رد، ليتأهل مباشرة للنهائي، بينما إذا حقق الفوز بالنتيجة نفسها لمباراة الذهاب سيحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح.

ويخوض شباب الأهلي المباراة بمعنويات مرتفعة، بعدما حقق الفريق فوزاً مثيراً على خورفكان في الدوري بالجولة الماضية بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، بينما ستكون مواجهة الوصل بروفة قوية بالنسبة إلى «فرسان دبي»، قبل المباراة المرتقبة التي ستجمع شباب الأهلي مع الجزيرة، السبت المقبل، بقمة مباريات الجولة الـ19 من دوري الخليج العربي.

من جهته، يأمل الوصل أن يتمسك بآخر آماله في تحقيق لقب بالموسم الحالي، ويحقق «الريمونتادا»، رغم صعوبة موقف «الإمبراطور» بالخسارة على أرضه في لقاء الذهاب بهدفين دون رد.

ولا يختلف الوضع بالنسبة إلى «الفهود» من ناحية أهمية المباراة، لتجهيز الفريق للمواجهة القوية، التي سيخوضها أمام العين السبت المقبل في الدوري، خصوصاً أن «الأصفر» لم يحقق الفوز في آخر مباراتين، بتعادله مع الوحدة بهدفين لكل فريق، ومع اتحاد كلباء بأربعة أهداف لكل منهما.

من جهته، قال مدرب شباب الأهلي، مهدي علي: «ستكون مباراة مهمة بالنسبة لنا، وكذلك لمنافسنا الوصل، ونتوقعها صعبة لعدم وجود فرصة التعويض، باعتبار أن النتيجة تحدد هوية الفريق المتأهل للنهائي».

وأضاف، في مؤتمر صحافي: «أتمنى نكون على قدر الحدث، ونقدم أداءً جيداً يرضي تطلعات القاعدة الرياضية، ويضمن لنا التأهل، ومنافسنا الوصل فريق جيد، ويجد منا كل الاحترام».

طباعة