زكريا أحمد: اعتراف الحوسني بعدم تركيزه دليل على قوة شخصيته

حارس الشارقة عادل الحوسني. من المصدر

قال المحاضر الآسيوي حارس مرمى العين السابق، زكريا أحمد، إن «اعتراف حارس مرمى الشارقة، عادل الحوسني، بعدم تركيزه في لقاء النصر بالكأس، وبأنه لم يكن في يومه، دليل على قوة شخصيته».

وكان الشارقة خرج من نصف نهائي الكأس بعد هزيمة كبيرة 3-صفر من النصر، وشدد الحوسني، بعد المباراة في تصريح صحافي، على أنه وزملاءه افتقدوا للتركيز، وأن النصر يستحق الفوز.

وأوضح زكريا أحمد لـ«الإمارات اليوم»: «حراس المرمى كان لهم دور كبير في مباراتَي الكأس، ونجح الأكثر خبرة وهدوءاً في قيادة فريقه إلى النهائي».

وعن الحوسني قال: «استقبل هدفين في الشوط الأول، ويتحمل جزءاً من المسؤولية في الهدف الثالث الذي أحرزه تيغالي، لكنه في الوقت نفسه تصدى للكثير من الفرص الحقيقية».

وشدّد على أن ماجد ناصر قاد فريقه بكل ثقة، مستعيناً بخبرته في مثل هذه المناسبات، ما ساعده على الخروج بشِباك نظيفة خلال مباراة الدور قبل النهائي أمام بني ياس.

في المقابل، قال إن حارس بني ياس، فهد الظنحاني، لا يتحمل مسؤولية استقبال هدف في الشوط الثاني من ضربة رأسية لمهاجم شباب الأهلي، خيسوس، وقال إن الحارس كان متمركزاً بشكل صحيح، وإن العدد الكبير من اللاعبين في منطقة الجزاء، جعل التصدي للكرة أمراً بالغ الصعوبة.

في المقابل أكد أن حارس النصر، أحمد شامبيه، كان أكثر هدوءاً، وكان يتمركز بشكل صحيح أغلب فترات لقاء الشارقة، وأن ذلك أسهم في خروجه بشِباك نظيفة، رغم تلقيه بطاقة صفراء كان يمكن له تفاديها.

دياز: مباراة الشارقة الانطلاقة الحقيقية للنصر

قال مدرب النصر، الأرجنتيني دياز، إن «مباراة الشارقة في نصف نهائي الكأس، والفوز الكبير مع الأداء المميز للعميد، سيكونان الانطلاقة الحقيقية للفريق»، وتابع في تصريح صحافي: «ما قدمه الفريق هو نتاج عمل كبير، خصوصاً في الأيام الثلاثة الأخيرة قبل المباراة»، وأضاف: «الأهم حالياً أن نستعد بالشكل الأمثل لمباراة الدوري».

طباعة