الرمادي: لدينا 9 مباريات متبقية.. وواثق من التعويض

عجمان يدفع ثمن الأخطاء وتراجع مستوى «الأجانب»

فترة صعبة جداً بانتظار عجمان. من المصدر

واصل عجمان سلسلة نتائجه السلبية في دوري الخليج العربي، بتلقيه خسارة جديدة على ملعبه في الجولة 17 من المسابقة، بثلاثة أهداف دون رد أمام النصر، ليظل في المركز قبل الأخير برصيد تسع نقاط، ويستمر في دائرة الهبوط. وتقف خمسة أسباب رئيسة وراء عودة النتائج السلبية إلى عجمان، الذي بات مهدداً بشدة بالهبوط.

من أبرزها الأخطاء الفردية، بعد أن منح عبدالرحمن راكان ووليد اليماحي الهدفين الأول والثاني للنصر على طبق من ذهب.

في جانب آخر، تراجع مستوى الأجانب بصورة مخيبة، إذ لم يبرز مايغا الذي كانت الآمال معقودة عليه، والأمر نفسه مع أبوبكر تراولي.

ولم يكن لمقاعد البدلاء دور مؤثر، فلم يصنع إبراهيم خميس وعصام سحتيت وراشد حسن وسعد سرور الفارق، وكان الاستثناء الوحيد لحسين عبدالرحمن، الذي هدد مرمى العميد بتسديدة ضربت العارضة.

وعانى كذلك عجمان أزمة إنهاء الهجمة بشكل إيجابي، وهو ما حصل من البرازيلي لياندرو في فرصتين محققتين.

وبات واضحاً أن عجمان يعاني أزمة نفسية واضحة، بسبب ضغوط صراع البقاء.

وقال مدرب عجمان، أيمن الرمادي، في المؤتمر الصحافي: «مازال أمامنا تسع مباريات، سنبذل أقصى جهد ممكن للتعويض فيها، ومازالت ثقتي كبيرة في الفريق بأنه قادر على العودة والتعويض».


- «البرتقالي» يحتل المركز قبل الأخير بـ9 نقاط.. بعد مرور 17 جولة.

طباعة