عاد بنقطة مخيبة أمام الظفرة

الشارقة ينزف 7 نقاط في 3 مباريات متتالية

الشارقة لم يستفد من عودة الأساسيين أمام الظفرة. تصوير: إريك أرازاس

أدخل الظفرة ضيفه الشارقة إلى دوامة الشك، بعد أن تعادلا إيجاباً 1-1، ضمن الجولة 17 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، أمس، ليستمر نزف النقاط للشارقة (سبع نقاط) في المباراة الثالثة على التوالي، بعد الخسارة في لقاء العين، والتعادل قبله أمام الوحدة.

واحتفظ الشارقة بالصدارة بفارق المواجهات المباشرة عن الجزيرة (37 نقطة)، بعد تعادل الأخير أمام بني ياس اليوم أيضا. وكانت جماهير الفريق تمني النفس بالعودة إلى سكة الانتصارات، خصوصاً مع عودة بعض الأساسيين، على غرار الحارس عادل الحوسني، والبرازيلي ويلتون سواريز، في المقابل رفع الظفرة رصيده إلى 17 نقطة.

وبسط الضيوف سيطرتهم على مجريات اللقاء منذ البداية، بفضل الانتشار الجيد.

ومع مرور الوقت هدأ إيقاع اللقاء، لكن الظفرة بدأ في الاندفاع الهجومي، ما خلف ثغرات في الدفاع استفاد منها الشارقة، وترجم إحداها إلى هدف في الدقيقة 32، بواسطة البرازيلي سواريز، بعد متابعة الكرة التي تصدى لها حارس الظفرة خالد السناني، عقب رأسية البرازيلي ايغور.

وفيما بدا أن الشارقة استفاد معنوياً من هدف التقدم، ورمى بثقله الهجومي، إلا أن الرد لم يتأخر من جانب أصحاب الأرض، الذين نجحوا في تسجيل التعادل في الدقيقة 42، بواسطة الإسباني كوندي من ركلة جزاء احتسبها حكم اللقاء عادل النقبي، بعد أن لمس مدافع «الملك» ماجد سرور الكرة بيده داخل منطقة الجزاء.

وألغى الحكم هدفاً سجله لاعب الشارقة، كايو، في الدقيقة 70، لكن تقنية الإعادة التلفزيونية «الفار» أظهرت أن الكرة لمست يد زميله ويلتون سواريز قبل الدخول للمرمى، واستمرت الدقائق الأخيرة من اللقاء سجالاً بين الفريقين، إلى أن أطلق الحكم صافرة النهاية بالتعادل الإيجابي 1-1 بين الفريقين.

طباعة