أبرزها عودة صالح ربيع.. وتألق البدلاء

الفجيرة يجني 5 مكاسب من «ريمونتادا» مباراة الظفرة

فرحة عارمة للاعبي الفجيرة بعد الفوز الثمين على الظفرة. من المصدر

خطف الفجيرة ثلاث نقاط ثمينة في طريقه لتأمين البقاء بدوري الخليج العربي بعد الفوز الصعب الذي حققه على ضيفه الظفرة 4-2، في الجولة 16 لدوري الخليج العربي، محققاً أول «ريمونتادا» له في الموسم الحالي.

وأسفرت المباراة عن مكاسب فنية مهمة للفجيرة أبرزها تألق حارس مرماه صالح ربيع، والنقاط المباشرة، ونجاح البدلاء، ومكاسب أخرى أسهمت في مغادرة الفريق للمركز قبل الأخير، وبث الروح في نفوس اللاعبين مجدداً بعد أن تلقى عدداً من النتائج السلبية ليصبح في المركز 12 برصيد 10 نقاط.

نقاط مباشرة

حقق الفجيرة الفوز على فريق منافس له على البقاء، ما منحه فرصة معنوية مضافة بعد أن قلص الفارق بينه وبين الفرق التي تحتل مراكز أعلى، منها الظفرة (16 نقطة) وخورفكان (15 نقطة).

تألق ربيع

استفاد الفجيرة من تألق الحارس صالح ربيع في المباراة بشكل بارز، وأسهمت تصدياته لأكثر من هجمة خطرة في الحفاظ على نيل الذئاب النقاط الثلاث، ما يرشحه لاستعادة مكانه رئيسياً في التشكيلة في المباريات المقبلة.

مركز جديد

تعد مغادرة الفجيرة للمركز قبل الأخير الذي تواجد فيه في الجولات الماضية مستفيداً من خسارة عجمان أمام حتا من المكاسب المهمة التي تمنحه روحاً معنوية عالية قبل خوضه المباريات الثلاث المقبلة، والتي ستجمعه مع العين أولاً ثم

مواجهة منافسين مباشرين هما اتحاد كلباء وحتا.

ريمونتادا

حقق الفجيرة «ريمونتادا» على الظفرة وهي الأولى له في الموسم الحالي عكس من خلالها الصورة الفنية التي أدت إلى أن يتقدم بالنتيجة أولاً ومن ثم يخسر المباراة، ما يمكن لذلك أن يعزز الثقة بالفريق.

دكة البدلاء

نجح الفجيرة في اختبار دكة البدلاء بعدما أشرك خمسة لاعبين لم يسبق لهم خوض عدد كاف من الدقائق في المباريات السابقة، معوضاً الغيابات المؤثرة التي طالت الفجيرة، ويمكن للجهاز الفني الاستفادة منهم في المباريات المقبلة.

طباعة