«النسور» لم يستفد من الانتدابات الشتوية بالشكل المطلوب

6 مشاهد فنية من مباراة بني ياس وخورفكان.. النجومية لـ «العطاس»

نجم بني ياس خالد العطاس. من المصدر

حافظ بني ياس على حظوظه في المنافسة على لقب دوري الخليج العربي بعد الفوز على خورفكان 2-1، أول من أمس، ضمن الجولة 16 للمسابقة، فيما لم يقدم خورفكان الأداء نفسه الذي ظهر به أمام فريقَي العين والجزيرة، وخرج بنتائج إيجابية، ليصبح رصيد بني ياس 32 نقطة مقابل 15 نقطة لخورفكان.

وكشفت المباراة عن مشاهد فنية، يتقدمها أن خورفكان لم يستفد بالشكل المطلوب من الانتدابات التي أجراها في فترة الانتقالات الشتوية، بعد تعاقده مع البرازيلي باولو ميلو، الذي مازال يحتاج إلى الوقت للانسجام مع الفريق، كما تصدر المشهد نجم بني ياس، خالد العطاس، الذي تألق وصنع هدفَي فريقه، وتالياً المشاهد الستة..

تركيز لوبيز

ظهر لاعب خورفكان، البرازيلي لوبيز، بمستوى فني أقل عن المباريات الماضية، وتسببت الرقابة الدفاعية له في عدم منحه فرصة تسجيل الأهداف، التي مهدت لمعظم نقاط خورفكان في المباريات الماضية، إضافة إلى عدم تلقيه فرصاً تساعده على التسجيل.

روح عالية

نجح فريق خورفكان في الحفاظ على اتزانه بعد تلقيه هدفين مبكرين في المباراة، على عكس ما حدث في مباراة الذهاب، وتمكن من تسجيل هدف التقليص، وكان قريباً من التعادل لولا براعة حارس السماوي، فهد الظنحاني، وهي الروح نفسها التي حافظ فيها بني ياس على النتيجة بعد طرد العطاس.

مقارنة

نجح بني ياس في الحفاظ على تقدمه في المباراة، وخطف النقاط الثلاث على الرغم من تعرض اللاعب خالد العطاس للطرد، وهو الذي صنع هدفي المباراة، بينما تعرض خورفكان لخسارة ثقيلة في الذهاب عند تعرض مدافعه النيجيري، كوامي اوتوني، للطرد.

بطاقة

تعرض مدرب بني ياس، الروماني إيسايلا، للطرد بعد اعتراضه على قرار طرد خالد العطاس، برمي عبوة المياه أرضاً، واللافت للنظر أن العقوبة المعتادة لمثل هذه الحالات الاكتفاء بالبطاقة الصفراء.

خالد العطاس

قدم مدافع بني ياس، خالد العطاس، مباراة من العيار الثقيل فنياً، ونجح في صناعة هدفين أرسل من خلالهما رسالة مفادها أن الأبيض بحاجة إلى ما يتمتع به من مهارات وروح عالية أثناء المباريات.

إغلاق المساحات

نجح مدرب بني ياس، ايسايلا، في إغلاق المساحات بشكل كامل أمام جناحَي خورفكان عمر جمعة ربيع، والدولي إسماعيل الحمادي، الأمر الذي جرّد النسور من قوته الهجومية الحقيقية.

طباعة