إطلاق اسم «مسبار الأمل» على «دولية فزاع» لقوى أصحاب الهمم

من منافسات سابقة في «دولية فزاع» لقوى أصحاب الهمم. من المصدر

أطلقت اللجنة المنظمة العليا لبطولات «فزاع الدولية» لأصحاب الهمم، مسمّى دورة «مسبار الأمل» على النسخة الـ12 من بطولة ألعاب القوى، التي استهلت، أمس، على ملاعب نادي «دبي لأصحاب الهمم» ضمن سلسلة بطولات «الجائزة الكبرى»، المقامة برعاية سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي، حتى 14 الجاري، وتُعد المحطة الأخيرة التي يطمح إليها 600 لاعب ولاعبة من 63 دولة، لضمان التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2021.

وقال رئيس اللجنة المنظمة العليا لبطولات «فزاع الدولية» لأصحاب الهمم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لأصحاب الهمم، ثاني جمعة بالرقاد، في تصريحات صحافية: «إن الهدف من إطلاق مسمى (دورة مسبار الأمل) على النسخة الـ12 من البطولة، يأتي من خلال تزامن انطلاقها مع الإنجاز التاريخي الذي تحقق بوصول المسبار إلى المريخ بنجاح». وأوضح: «اعتماد المسمى الجديد، يمنح النسخة الحالية خصوصية إضافية، بجانب تحفيز الرياضيين أجمع بأن لا شيء مستحيل، وأننا على قدر التحدي في تحقق الأمل وحصد الإنجازات بالصورة ذاتها التي نجحت فيها الدولة في أن تصبح رائدة في علوم الفضاء، وخامس دولة عالمياً التي تتمكن من الوصول إلى المريخ».

وأضاف: «تتكامل هذه الخصوصية في تحفيز الرياضيين أجمع، بالتمسك بالآمل، وأن لا شيء مستحيل أمام الإرادة».

وشهدت أروقة البطولة تفاعلاً للأبطال المشاركين مع الإنجاز التاريخي الذي حققته الإمارات، بدخول «مسبار الأمل» بنجاح إلى مداره حول كوكب المريخ، ووجهت الوفود والأبطال التهنئة إلى قيادة وشعب الإمارات، بالإنجاز الفريد.

طباعة