مهدي عبيد يسعد العميد بـ «النصر» في أول مباراة

وقّع اللاعب الجزائري، مهدي عبيد، أوراق اعتماده في أول مباراة يخوضها مع النصر أمس، ضمن الجولة 15 لدوري الخليج العربي، حيث قاده لفوز صعب ومثير على ضيفه خورفكان بـ2-1. وجاء هدف الفوز «القاتل» في الدقيقة 93 من مهدي عبيد، بعد «قذيفة» من مسافة بعيدة عجز حارس خورفكان عن التعامل معها. وبهذه النتيجة وصل النصر إلى 27 نقطة، بينما ظل خورفكان برصيده السابق 15 نقطة. ولم يقدم الفريقان ما يشفع لهما في الشوط الأول من أجل إحراز أي هدف، رغم السيطرة الميدانية لفريق النصر، واعتماد خورفكان على الهجمات المرتدة. وظل لاعبو العميد عاجزين عن دخول منطقة الجزاء، بسبب التكدس الدفاعي لفريق خورفكان أمام مرماه، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين. واعتمد خورفكان على طريقة الشوط الأول نفسها بالدفاع المنظم، والاعتماد على الهجمات المرتدة، وزاد النصر من ضغطه، لينجح عن طريق التسديدات الخارجية في فك طلاسم دفاع خورفكان، بعد أن نجح البرتغالي توزي في إحراز الهدف الأول في الدقيقة 73 عن طريق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء، فشل الحارس الجديد لخورفكان، أحمد ديدا، في التعامل معها.

وحاول خورفكان بعد ذلك إدراك هدف التعادل، ونجح في ذلك عن طريق ضربة حرة مباشرة من خارج الجزاء، لعبها البرازيلي رافايل جيماريس، ببراعة في المرمى، معلناً عن هدف التعادل لفريق خورفكان في الدقيقة 86. ورفض مهدي عبيد التعادل، وبعد فاصل من المراوغة سدد كرة من مسافة بعيدة، مسجلاً هدف الفوز الثمين.

طباعة