خريبين يسجل ثالث أهدافه في مباراتين

الوحدة يُعرقل الشارقة.. ويُعيد «الحياة» إلى صراع المنافسة

فارس جمعة يحاول السيطرة على الكرة وسط مطاردة من إيغور. تصوير: إريك أرازاس

فقد الشارقة نقطتين في صراعه على لقب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بتعادله خارج قواعده أمام الوحدة 1/‏‏1 في المباراة التي جرت بينهما أمس في العاصمة أبوظبي، في افتتاح المرحلة 15 من المسابقة.

وكان الشارقة البادئ بالتسجيل عن طريق المقيم البرازيلي لوان بيريرا (30)، ثم أدرك السوري عمر خريبين التعادل للوحدة (48)، وهذا ثالث أهداف خريبين في مباراتين فقط. ودخل مدرب الوحدة رازوفيتش، المباراة دون تحفظ، وبتشكيلة هجومية أمام متصدر المسابقة، في ظل الغيابات التي يعاني منها الشارقة، خصوصاً الهداف البرازيلي سواريز، وقلبي الدفاع شاهين عبدالرحمن، وسالم سلطان. وأظهر الشارقة تماسكاً كبيراً في الدقائق الأولى، وسيطر على منطقة وسط الملعب بقيادة ايغور كورونادو. وعانى أصحاب السعادة، واقتصرت محاولات لاعبيه على الضربات الركنية، التي كانت فيها الغلبة لمصلحة دفاع الشارقة.

ونجح لوان بيريرا في تسجيل هدف بعد ثنائية مع كايو، بعدما تأكد حكم الساحة، يحيى الملا، من صحة الهدف، بعد العودة لتقنية الفيديو (الفار). ودخل الوحدة أجواء المباراة بعد هذا الهدف، وحاول تعديل النتيجة، إذ أتيحت فرصة لإسماعيل مطر، الذي راوغ ثلاثة من دفاع الشارقة، وسدد فوق العارضة (39). وحرم عادل الحوسني الوحدة من هدف التعادل، عندما تصدى ببراعة لتسديدة من عمر خريبين، لترتد أمام ماتافز لم يُحسن استغلالها (41). وبكّر الوحدة بإدراك التعادل في الشوط الثاني، عن طريق عمر خريبين من ضربة رأس من كرة فارس جمعة، أودعها على يسار الحوسني. وضغط أصحاب الأرض بعد التعادل، وبرز المدافع فارس جمعة، المتقدم خلف مهاجميه، وسدد كرة من الوضع طائراً أنقذها الحارس (57).

وحاول الشارقة في الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة أن يعاود التقدم، وقام بالعديد من المحاولات، كان أبرزها تسديدة لوان بيريرا، أبعدها الحارس بصعوبة.

«الملك» عزّز صدارته بـ 36 نقطة، مقابل 23 لـ«العنابي».

طباعة