الإنجليزي بول كاسي يعتلي الصدارة برصيد 15 ضربة تحت المعدل

«غولف دبي» تترقب اليوم بطل النسخة الـ 32

صورة

تترقب بطولة «أوميغا دبي ديزرت كلاسيك» لمحترفي الغولف، اليوم، بطلها الجديد، إذ تختتم منافسات النسخة 32 من البطولة المقامة على ملعب «المجلس» بنادي الإمارات في دبي، بإجمالي جوائز 3.25 ملايين دولار (11.9 مليون درهم)، بعد أن سجلت منافسات أمس، في ختام الجولة الثالثة، اعتلاء المصنف 27 عالمياً، الإنجليزي بول كاسي، برصيد 15 ضربة تحت المعدل، صدارة الترتيب العام للبطولة التي استهلت، منذ الخميس الماضي، ضمن جولات الموسم الأوروبي «السباق إلى دبي»، ونافس على لقبها 132 من نخبة لاعبي العالم.

وقدم كيسي (43 عاماً) الأداء الأفضل له على مدار أيام البطولة، بعد أن نجح في إنهاء مسلك اليوم الثالث لمعلب «المجلس»، المكون من 18 حفرة، بـ74 ضربة، أهلته إلى حصد ثماني ضربات تحت المعدل، التي أضافها إلى رصيد الضربات السبع الأخرى التي حصدها على مدار اليومين الأول والثاني للمنافسات، معتلياً من خلالها صدارة الترتيب العام بإجمالي 15 ضربة تحت المعدل، وبفارق الضربة تحت المعدل عن المصنف 52 عالمياً، الأسكتلندي روبرت ماكينتيري، فيما واصل المصنف 205 عالمياً، الجنوب أفريقي براندون ستون، مفاجأته في البطولة، بحلوله ثالثاً بإجمالي 13 ضربة تحت المعدل.

وأعرب كيسي عن سعادته بالأداء الذي قدمه خلال مجريات اليوم الثالث، وقال في تصريحات صحافية إن «الابتعاد عن الأخطاء التي رافقتني خلال اليومين الأول والثاني، والحفاظ على تركيزي، كان وراء تقديم الأداء الأفضل لي خلال اليوم الثالث، وحصد ضربة إيغل (ضربتان تحت المعدل) عند الحفرة 18 والأخيرة، التي جاءت مكملة لنجاحي، عند الحفر (2-3-7-10-17)، في إدخال الكرة برصيد ضربة أقل من المعدل المسموح».

وأضاف: «أتطلع إلى الحفاظ على تركيزي في اليوم الختامي، وانتزاع فوزي الأول في هذه البطولة، ورفع كأسها الفريدة، والانضمام إلى قائمة مشاهير اللعبة الذين سبق أن تُوجوا بها».

وأوضح: «لطالما قدمت دبي الكثير إلى عالم الغولف، ومن هنا تأتي الأهمية في سعي كبار النجوم للفوز بلقب (أوميغا دبي دزيرت كلاسيك)، البطولة الأعرق والأكثر استمرارية في آسيا، إذ بنظرة سريعة إلى قائمة الشرف وصور اللاعبين الذين سبق لهم الفوز هنا، تدرك تماماً مدى التنافسية التي شهدتها النسخ الـ31 الماضية، وحرص أساطير كبيرة في السعي إلى انتزاع لقبها ورفع (دلة دبي) الشهيرة». ويطمح الإنجليزي، بول كاسي، من بوابة «غولف دبي» إلى العودة لسكة الانتصارات في بطولات الغولف العالمية، منذ انتصاره الأخير، صيف عام 2019، وإضافة لقبه الـ15 في مسيرته الاحترافية التي استهلها عام 2000.

طموحات إسبانية بالثنائي

تحمل منافسات اليوم الختامي آمال اثنين من نجوم الغولف الإسباني، في تكرار إنجازهما وحصد لقبهما الثاني في البطولة، وذلك مع بطل نسخة 2017، سيرجيو غارسيا، الذي نجح في ختام اليوم الثالث للنسخة الحالية، في الاقتراب من كوكبة الصدارة، واحتلال المركز الرابع برصيد 10 ضربات تحت المعدل، في حين تبدو مهمة مواطنه، رفائيل بيللو، أكثر صعوبة في تكرار إنجاز فوزه بلقب نسخة 2011، خصوصاً أن بيللو اكتفى بإنهاء الأيام الثلاثة الماضية لنسخة 2021 في المركز 15، بتسجيله رصيد ست ضربات تحت المعدل.

طباعة