استعاد نغمة الانتصارات وحقق فوزاً مهماً

الشارقة يعمق جراح الفجيرة

إيغور (يمين) سجل هدفين للشارقة. من المصدر

قاد لاعبا الشارقة كايو لوكاس وإيغور كورنادو فريقهما لفوز ثمين على الفجيرة بثلاثة أهداف مقابل هدفين، خلال اللقاء الذي جمعهما أمس، على استاد الشارقة ضمن الجولة 14 لدوري الخليج العربي لكرة القدم، ليحقق الشارقة بذلك انتصاره رقم 11 في الدوري، ويرفع رصيده إلى 35 نقطة، متربعاً في الصدارة بفارق خمس نقاط عن الجزيرة.

واستعاد الشارقة نغمة الانتصارات مجدداً، بعد خسارتيه الأخيرتين أمام كل من شباب الأهلي في نهائي كأس سوبر الخليج العربي، والوصل في كأس الخليج العربي.

وعمقت هذه الخسارة التي تُعد الـ11 في الدوري جراح الفجيرة، الذي تجمد رصيده عند سبع نقاط في المركز قبل الأخير.

ومثلت مغادرة مهاجم الشارقة البرازيلي ويلتون سواريز الملعب (42) بداعي الإصابة خبراً حزيناً لجمهور الشارقة.

وتقدم الشارقة بهدف السبق عن طريق البرازيلي كايو لوكاس (38) من تسديدة رأسية محكمة، من كرة اصطدمت بمدافع الفحيرة محمد مصطفى وأخذت طريقها للشباك.

وسجل إيغور كورنادو الهدف الثاني للشارقة (54) بمجهود فردي.

وأضاف إيغور الهدف الثالث للشارقة (61) من ركلة جزاء احتسبها حكم اللقاء بعدما استعان بتقنية الفيديو.

وسجل الفجيرة هدفه الأول من ركلة جزاء سددها كريستيان صموئيل (67)، وقلص اللاعب البديل البرازيلي أوليفيرا الفارق بتسجيله هدفاً جميلاً (81).

وشهدت المباراة قرارات تحكيمية مؤثرة للحكم الدولي عمار الجنيبي، أبرزها بجانب ركلتي الجزاء للشارقة والفجيرة إلغاء هدف للفجيرة (26)، بعدما استعان بتقنية الحكم الفيديو (الفار)، كما ألغى (الفار) أيضاً بطاقة صفراء ثانية للاعب الفجيرة محمد مصطفى (74).

طباعة