عجمان يواصل صحوة البقاء.. وكلمة السر "مايغا"

قلب عجمان الطاولة على الظفرة، ونجح في حصد ثلاثة نقاط ثمينة في صراعه نحو البقاء بدوري الخليج العربي، بعدما تمكن من الفوز 2-1 في المباراة التي جرت بينهما الجمعة لحساب الجولة 14 من المسابقة.
وكان عجمان متخلفاً في الشوط الأول بهدف سجله البرازيلي بيدرو كوندي (8)، إلا أن أصحاب الأرض تمكنوا من العودة القوية في الشوط الثاني، بتسجيله هدفين عن طريق، حسين عبد الرحمن، (51) والمالي ماديبو مايغا، وهو الهدف الثاني على التوالي للاعب القادم للبرتقالي في فترة الانتقالات الشتوية،(68).
وبذلك رفع عجمان رصيده إلى تسع نقاط محققاً الانتصار الثاني له على التوالي، مقابل 16 نقطة للظفرة.
وجاءت البداية على عكس ما كان يتمنى البرتقالي، رغم الاندفاعية الهجومية التي دخل بها المواجهة، اذ تسبب لاعب خط الوسط "المقيم"، عصام فايز في استقبال شباكه فريقه لهدف التقدم للضيوف، حينما مرر كرة بالخطأ إلى بيدرو كوندي، الذي لم يرفض الهدية ومنح فريقه التقدم.
وواصل عجمان مساعيه لتعديل النتيجة، وتحصل على ضربة ثابتة من مكان جيد في أمام المرمى، سددها لويس أنطونيو، لترتطم الكرة بالحائط البشري وتغير اتجاها إلى ضربة ركنية.
وكان عصام فايز أن يقضي على أمال البرتقالي في العودة للمباراة، حينما ارتكب خطأ ضد سهيل المنصوري، داخل الصندوق، لكن تقنية الفيديو أنقذت اللاعب من احتساب ضربة جزء.
واستمرت أفضلية عجمان مع انطلاقة أحداث الشوط الثاني، والتي نجح خلالها البديل، حسين عبد الرحمن أن يُدرك التعادل لفريقه من ضربة رأس من عرضية محمد إسماعيل سكنت على يمين الحارس.
ولكن عجمان تراجع بعد الهدف ومنح الظفرة الفرصة لتهديد مرماه بالعديد من الفرص كان أخطرها ضربة رأس من كوندي وهو قريب من المرمى لكن الحارس علي الحوسني تصدى للعبة ببراعة.
ولم تستمر صحوة الظفرة كثيراً لتعود الأفضلية مجدداً لأصحاب الأرض ليتمكن ماديبو مايغا من إضافة هدف التقدم من تمريرة لويس أنطونيو التي ضربت دفاع الظفرة ليسدد منها المهاجم المالي في الزاويا اليمنى للحارس زايد أحمد.

 

طباعة