خلود الزعابي بعد اختيارها كحكم في كأس العالم: المفاجأة سارة ولم أتوقعها

صورة

وصفت الحَكمة الإماراتية الدولية في كرة القدم، خلود الزعابي، ترشيحها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم ضمن الحكمات المرشحات للتحكيم في كأس العالم 2023، المقررة في كل من أستراليا ونيوزيلندا، بأنه «مفاجأة سارة لم تكن تتوقعها»، مشيرة إلى أنها وأسرتها استقبلوا النبأ بفرحة غامرة.

وقالت لـ«الإمارات اليوم»: «عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الحكام، علي حمد، أول من أبلغني بهذا الخبر السعيد، وأعتقد أن هذا الاختيار سيلقي على عاتقي مسؤولية كبيرة في أن أكون على أتم الجاهزية للمشاركة في هذا الحدث، ورفع علم الإمارات في أكبر حدث كروي عالمي في كرة القدم للسيدات».

وأضافت: «هذا الاختيار لحظة تاريخية وعلامة فارقة في حياتي، لأنني سأصبح أول حَكمة إماراتية وعربية يتم ترشيحها للتحكيم كحكمة فيديو في مونديال السيدات».

وعن الخطوات التي ستقوم بها بعد هذا الاختيار، قالت: «فخورة بهذا الاختيار، وأتمنى أن أكون على قدر المسؤولية الكبيرة، وسأخضع لتدريبات ودورات مكثفة في الحكم الفيديو (الفار)، وفي اللياقة البدنية».

وأوضحت الزعابي: «اختياري للمهمة المونديالية يعد ثمرة جهود تواصلت على مدى ثماني سنوات، منذ دخولي مجال التحكيم».

يذكر أن خلود الزعابي تم اعتمادها، أخيراً، من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم كحَكمة ساحة دولية في كرة القدم.

وعن الرسالة التي يمكن أن توجهها إلى زميلاتها، سواء في التحكيم أو في مختلف المجالات، قالت خلود الزعابي: «إن كل إنسان يضع هدفاً فبإمكانه تحقيقه ولو بعد 20 عاماً من الانتظار».

وكشفت خلود الزعابي (32 عاماً) أنها بدأت مشوارها في التحكيم عام 2012، مشيرة إلى أن طموحها المقبل سيكون الوجود في كأس العالم للسيدات كحَكمة ساحة وليس فيديو، وأنها ستبدأ التخطيط لهذا الأمر منذ الآن.

وأشادت خلود الزعابي بالجهود الكبيرة التي ظلت تجدها من المسؤولين في اتحاد الكرة ولجنة الحكام ولجنة كرة القدم للسيدات.


- كأس العالم 2023 للسيدات ستُقام في كل من أستراليا ونيوزيلندا.

 

طباعة