بالصور.. آخر منزل سكنه مارادونا في دبي معروض للإيجار

صورة

سلطت الصحف الأرجنتينية الضوء على الحياة المرفهة التي كان يعيشها الأسطورة الراحل دييغو مارادونا في دبي، مشيرة إلى أنه استمتع بكل دقيقة عاشها في "دانة الدنيا"، ونشرت صوراً لـ"الفيلا" التي كان يقطنها، موضحة بأنها معروضة حالياً للإيجار.
وقالت صحيفة "انفوباي" الأرجنتينية: "إن المنزل الفخم والحياة التي عاشها في دبي تكشف أن الأسطورة الراحل كان يحظى بالحب والتقدير في كل مكان يذهب إليه خصوصاً أن الجميع في الإمارات يحترمون حدود المشاهير ولا يقفون في طريقهم".
وأضافت "بعد شهرين على وفاة دييغو مارادونا فإن المنزل الذي عاش فيه مارادونا في دبي معروض للإيجار وأن الصديق المقرب من مارادونا خلال فترة عمله في دبي، راشد علي غارسيا أكد أن الفيلا أصبحت للإيجار دون أن يتم الإشارة إلى أنها كانت سابقاً مقر إقامة الأسطورة".
وقالت الصحيفة في تقريرها إن "الفيلا في جزيرة تسمى (نخلة جميرا) وهي من صنع الإنسان تم بناؤها على شكل نخلة، وأن الأسطورة عاش في المنزل مع خطيبته السابقة روسيو اوليفا وصديقه ستيفانو سيسي إلى جانب اطفاله وبعض المقربون وكان محاميه ماتياس مورلا يزوره باستمرار".
من جهته، نشر صديق مارادونا الذي كان مقرباً منه خلال فترة في نادي الوصل، والذي تحول اسمه إلى راشد علي غارسيا بعد اعتناقه الإسلام بأن الفيلا التي جرى عرضها للإيجار كانت منزل الأسطورة الراحل خلال فترة وجوده في دبي، وقال في تغريدة عبر حسابه في "تويتر": "آخر منزل سكنه دييغو في دبي معروض للإيجار".
بدورها، نشرت الشركة المشغلة لعدد من الفلل الفخمة في دبي والمدن العالمية اعلاناً حول توفر الفيلا رقم O-37 في نخلة جميرا للإيجار وهي التي كان يقطنها سابقاً الأسطورة الأرجنتينية الراحل، وتبدأ قيمة الليلة الواحدة حالياً في المنطقة من 1,566 يورو ويتيح للمستأجر الاسترخاء في فيلا فخمة مفروشة الكاملة في منطقة نخلة جميرا والاستمتاع بتصميم داخلي فخم مع وجود 6 غرف نوم وصالتين منفصلتين وصالة تطل على حديقة.
وبحسب الإعلان فإنه يتوفر في الطابق الارضي منطقة مخصصة لتناول الطعام كما أن الجدران مزينة بطريقة مذهلة مع وجود لوحات ونوافذ كبيرة، وتحتوي غرفة النوم الرئيسية على جميع وسائل الراحة وبمساحة واسعة، كما أن هنالك 5 غرف نوم أخرى، ويشير الإعلان إلى أنه يمكن للضيوف الاستمتاع بكل جزء من الفخامة في الفيلا بداية من المسبح الخاص والحديقة التي تؤدي إلى الشاطئ.

 

طباعة