منصور بن محمد: الاستثمار في الكوادر الوطنية هو السبيل لتطوير القطاع الرياضي

قال سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس مجلس دبي الرياضي إن «ترجمة الدعم اللامحدود من القيادة الرشيدة للقطاع الرياضي، وتحقيق النتائج ملموسة، يأتي من خلال تطوير الكوادر الرياضية الوطنية». وشدد سموه على أن «الاستثمار الأمثل في دعم وتمكين الكوادر الوطنية في جميع مجالات العمل الرياضي هو السبيل لتطوير القطاع الرياضي، وأن ذلك يأتي ترجمة لرؤية ونهج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الذي يؤكد على أن الاستثمار في الإنسان، هو الأعظم فائدة والأكثر عائداً.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول لمجلس إدارة مجلس دبي لعام 2021، والذي عُقد ظهر اليوم، برئاسة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، وبحضور نائب رئيس المجلس، مطر الطاير، وأعضاء مجلس الإدارة، علي بوجسيم، وأحمد الشعفار، ومحمد الكمالي، والدكتور عبدالله الكرم، ومريم الحمادي، وموزة المري، والأمين العام سعيد حارب، ومساعد الأمين العام، ناصر أمان آل رحمة.

وقال مجلس دبي في بيان صحافي إن الاجتماع استعرض الخطوات التنفيذية لقرار سمو رئيس المجلس بشأن تعيين وتطوير المشرفين والإداريين بأندية دبـي الرياضية، والذي ينظمه المجلس بالتعاون مع شرطة دبي ومركز تقييم الكفاءات بدائرة الموارد البشرية في حكومة دبي، ويشارك فيه المشرفون والإداريون الإماراتيون في جميع أندية دبي، والذين بلغ عددهم 140 شخصا، اذ تم تقييم ووضع خطة التطوير التي تتضمن العديد من الجوانب التنظيمية والمهارات في التعامل مع الأفراد وخطط العمل.

وأكد سموه أن الفترة الأخيرة شهدت مواصلة النجاح الذي تحققه الكوادر الوطني باستضافة وتنظيم مختلف البطولات، في ظل التنفيذ الدقيق لإجراءات الوقاية والبروتوكولات الصحية الخاصة بكل بطولة، التي تستهدف سلامة الجميع، وتوفر الظروف الملائمة للمنافسات، الأمر الذي نال إعجاب العالم.

وأشاد بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة»الببجي«التي استضافت نهائياتها العالمية دبي، واختتمت الأحد الماضي، وقال سموه: البطولة إضافة نوعية مهمة للبطولات التي يتم اقامتها في الدولة، وحظيت بمتابعة واسعة من جمهور اللعبة في مختلف دول العالم».

وأثنى سموه على التنظيم المميز لجميع الأحداث بفضل كفاءة الكوادر الوطنية والتنفيذ الدقيق لإجراءات الوقاية الاحترازية والبروتوكولات الخاصة بكل بطولة التي تستهدف سلامة المشاركين وفرق العمل وتوفر لهم الأجواء المناسبة للتنافس في جميع البطولات والأجواء.

وشهد الاجتماع الاطلاع على موازنة القطاع الرياضي لعام 2021، والتي تتضمن موازنات الأندية والفعاليات والأنشطة الرياضية المختلفة، وكذلك الاطلاع على تقارير اللجان، وعلى المبادرات التي سيتم تنظيمها خلال الفترة المقبلة، من بينها النسخة الأحدث من برنامج تطوير قدرات اللاعبين المحترفين في شركات كرة القدم بدبـي التي تم تصميمها لتأهيل اللاعبين على المستوى الثقافي وتشجيعهم على اتخاذ كرة القدم كمهنة احترافية، وكذلك تعريف اللاعبين الأجانب بثقافة دولة الإمارات وتاريخها وارثها الحضاري وتعليمهم اللغة العربية أيضا.
واستعرض أيضا المرحلة الثانية من برنامج تدريب اللاعبين في المراحل السنية بأندية دبي، والذين يمثلون مستقبل الرياضة والجيل القادم من الأبطال.

وتابع المجتمعون تقرير أداء المجلس في 2020، ومن ذلك النجاح الذي حققته مختلف الفعاليات، بينها مؤتمر دبي الرياضي الدولي، وحفل جائزة دبي غلوب سوكر، والصدى العالمي الذي حققته، من خلال متابعة وصلت في التواصل الاجتماعي إلى 3.5 مليارات متابع. وتم أيضا الاطلاع على آخر الاستعدادات لتنظيم مرحلة دبي، ضمن النسخة الثالثة من طواف الإمارات، التي تنطلق فبراير المقبل، وتشمل مختلف إمارات الدولة، بمشاركة نخبة الدراجين في العالم.

طباعة