«الإمبراطور» يحاور «الملك» في ربع نهائي كأس الخليج العربي

إنقاذ موسم الوصل يصطدم برغبة الشارقة في الثلاثية

شوكوروف ومينديز في حوار كروي خلال لقاء الذهاب. من المصدر

يخوض الوصل مباراة مصيرية عندما يلتقي مع الشارقة في إياب ربع نهائي كأس الخليج العربي، عند الثامنة من مساء اليوم، على استاد الوصل في زعبيل، إذ يسعى «الإمبراطور» إلى إنقاذ موسمه، بعدما ودع الفريق كأس رئيس الدولة وابتعد عن المنافسة في لقب الدوري، بينما يصطدم بطموحات «الملك» في تحقيق الثلاثية، خصوصاً أن الشارقة يتصدر لائحة ترتيب الدوري، وتأهل إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة.

ويأمل الوصل أن تكون نتيجة مباراة الذهاب على ملعب الشارقة في مصلحته، بعدما تعادل الفريقان من دون أهداف، ويكفي الوصل الفوز بأي نتيجة للتأهل إلى نصف النهائي، بينما ينطبق الأمر نفسه بالنسبة إلى الشارقة الذي يكفيه الفوز بأي نتيجة، أو التعادل بأي نتيجة غير التعادل من دون أهداف.

ويدخل الوصل اللقاء بأفضلية جيدة من ناحية جاهزية لاعبيه بدنياً، خصوصاً أن الفريق حصل على راحة لمدة 10 أيام، بعدما خاض «الأصفر» آخر مباراة له في الدوري أمام الظفرة في 16 يناير الماضي، كما أن الوصل يسعى إلى مواصلة عروضه القوية تحت قيادة المدرب البرازيلي أودير هيلمان، والتي شهدت تحسناً كبيراً في المباريات الماضية.

في المقابل يسعى الشارقة إلى تجاوز خسارته الجمعة الماضي لقب كأس سوبر الخليج العربي، عقب هزيمته الدرامية أمام شباب الأهلي في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع بهدف دون رد، بينما يأمل المدرب عبدالعزيز العنبري، أن يحصل الفريق على دفعة معنوية قبل بدء الدور الثاني من الدوري بمواجهة الفجيرة السبت المقبل.

من جهته أكد مدرب الوصل أودير هيلمان أن لديه خبرة كبيرة في مباريات الكأس، لافتاً إلى معرفته بما يحتاجه فريقه في مثل هذا النوع من المباريات.

وقال هيلمان في مؤتمر صحافي إن «التعادل من دون أهداف في الذهاب يزيد صعوبة مباراة الإياب، لكن ثقتي كبيرة في لاعبي الوصل، وقدرتهم على تقديم أداء قوي، نكلله بنتيجة إيجابية، تصعد بالفريق للدور التالي».

وتابع: «الشارقة منافس صعب، لكن لدي خبرة كبيرة بمباريات الكؤوس، وأعرف ما الذي نحتاجه»، مضيفاً: «أتوقع أن تمثل خسارة الشارقة لكأس سوبر الخليج العربي، يوم الجمعة الماضي، حافزاً قوياً للاعبيه أمامنا، وهو ما سيجعل الأداء مفتوحاً من الفريقين».

طباعة