أول صفقة في تاريخ كرة القدم بـ «العملة المشفرة»

لاعب الظفرة السابق ينتقل بعملة «بتكوين».. ووكيل لاعبين: الصفقات تتطور

صورة

قال وكيل اللاعبين، عادل العامري، إن دخول العملة المشفرة «بتكوين» لمجال الرياضة من شأنه أن يغير في الطريقة المتبعة حالياً في المفاوضات، وعملية تحويل الأموال بين الأندية واللاعبين والوكلاء، مؤكداً أن الباب سيفتح على مصراعيه بعد الخطوة التي جعلت من لاعب فريق الظفرة وريال مدريد الإسباني السابق، الإسباني ديفيد بارال، أول لاعب في تاريخ كرة القدم ينتقل بوساطة العملة المشفرة.

وأكد العامري لـ«الإمارات اليوم» أن الخبر الذي جرى تداوله، في اليومين الماضيين، حول عملية انتقال لاعب الظفرة السابق لفريق دوكس إنترناسيونال مدريد، أحد أندية الدرجة الثالثة في إسبانيا، سيجعل أنظار العاملين في مجال تسويق اللاعبين تتركز أكثر على طريقة العمل بوساطة العملة المشفرة، ودراسة المخاطر والمحاذير.

وكانت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية ذكرت أن بارال أصبح أول لاعب في تاريخ كرة القدم تبرم صفقته بوساطة العملة المشفرة «بتكوين»، لكن الصحيفة حذرت من أن الطريقة التي تم بها دفع المقابل المالي للصفقة، قد تؤدي إلى الخضوع للمساءلة من قبل الجهات المسؤولة.

واعتبر وكيل اللاعبين أن دخول العملة المشفرة مجال التسويق الرياضي قد يقلب الأمور رأساً على عقب، وقال: «بمجرد انتشار هذا الخبر سيكون على العاملين في مجال التسويق الحصول على معلومات وافية من المختصين، لأنه ربما تنقلب الأمور رأساً على عقب في حال انتشرت هذه العملة بسوق الرياضة».

وكانت العملة الرقمية المعروفة بـ«بتكوين» بلغت، في التاسع من يناير الجاري، رقماً تاريخياً عندما تجاوزت قيمتها 41 ألف دولار، وأسس هذه العملة ساتوشي ناكاموتو، الذي برز اسمه للمرة الأولى بعد الإعلان عن فكرة «بتكوين» عام 2009.

وأكد عادل العامري، الذي يعد من البارزين في الدولة بمجال وكلاء اللاعبين، أنه شخصياً سيحرص على الاطلاع أكثر بغرض تثقيف نفسه حول هذه الكيفية في إبرام التعاقدات، وقال: «الصفقات تتطور، بالنسبة لي سأحرص على تثقيف نفسي في هذا الجانب، ربما لأن هذه الطريقة قد تغير الكثير من الجوانب بين اللاعب والأندية والوكلاء».

وأشار وكيل اللاعبين إلى أن «صفقة اللاعب ديفيد بارال سيكون لها ما بعدها، لأنها تلقي الضوء على هذه العملة الرقمية، ويتطلب هذا الأمر من العاملين في مجال سوق اللاعبين الاطلاع على الطريقة التي قد تتصدر المشهد في المستقبل».

وكان الاهتمام قد زاد بالعملة المشفرة في العالم، إذ ينظر المستثمرون إليها على أنها وسيلة تحوّط في مواجهة التضخم، وبديل لانخفاض قيمة الدولار، وقد أدى الإقبال عليها لارتفاع أسعارها، بما يزيد على ثلاثة أمثال في الأشهر الستة الماضية.

وبحسب موقع google Finance فإن الـ«بتكوين» الواحد يساوي حالياً 120.193 درهماً إماراتياً.

طباعة